الملكة اليزابيث أجبرت الليدي ديانا على اعتماد باقتين من الورود يوم زفافها!

عام واحد وثمانين تزوّجت ديانا سبينسر صاحبة التسع عشرة عاماً الأمير تشارلز، ودخلت التاريخ بفستانها المذهلمن تصميم ديفيد وإليزابيث إيمانويل. في ذلك اليوم، أُجبرت الحسناء على اعتماد باقتين من الورود. لماذا؟

ias

قبل موعد الزفاف، أمرت الملكة إليزابيث بتنفيذ نسختين متطابقتين من باقة العروس. فقام منسق الزهور "ديفيد لونغمان" بتحضير باقة ثانية من ورود الغاردينيا، زهرة السحلبية، الزنبق وغيرها تفادياً لفقدانها يوم الزفاف، كما حصل للملكة إليزابيث في عرسها.

عام 1947 وتحديداً في مراسم زواج الملكة من الأمير فيليب، لاحظ الجميع أن إشبينات العروس حملن باقات من الورد فيما غاب الزهر من يدي الملكة. وبحسب المعلومات، فإن الاخيرة أضاعت مجموعة الورود المنسّقة، ووقفت من دونها في الحفل.

زفاف الملكة إليزابيث

لهذا السبب، أرادت الملكة التأكد من عدم تكرار ما حصل في زفاف ديانا وتشالز، وحرصت على تحضير باقتين. لكنهما كانتا متطابقتين ولم يلاحظ أحد هذا التفصيل.

> باقة ورود ميغان ماركل ستكون إحياءً لذكرى الليدي ديانا

الجدير بالذكر، أن ميغان ماركل ستُحيي ذكرى والدة خطيبها يوم زفافها المرتقب في 19 أيار من خلال إدخال أزهار الغاردينيا الى باقتها. علماً أن كيت أدخلت عنصراً من إطلالة ديانا في عرسها أيضاً، عبر تطبيق عطر مستوحى من أزهار الغاردينيا.

اقرئي المزيد: ديانا كانت تنادي تشارلز بإسم غريب خلال الخطوبة لا علاقة له بعبارات الحب الكلاسيكية

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية