الموسيقى أداة طبية في العلاج النفسي

لايف ستايل · أسرة التحرير · 22.05.2019
الموسيقى كأداة للعلاج النفسي

تعتبر الموسيقى من أهم الفنون التي يضعها الكثيرون في طليعة الفنون، وذلك يعود لجمالية الموسيقى وتأثيرها الكبير على مشاعر الجميع وأفكارهم، بحيث تنفذ الموسيقى الى دواخل كل منا، وتثير مشاعر الفرح والحزن والحماس وغيرها من المشاعر، ونظرا الى قدرة الموسيقى على التأُثير بشكل مباشر على الأشخاص ومشاعرهم، يستخدمها الكثير من الاختصاصيين النفسيين كأداة وأسلوب للعلاج النفسي.

كيف تعمل الموسيقى على علاج الأمراض النفسية؟

الموسيقى تؤثر على الجهاز العصبي المركزي عبر الناقلات العصبية، وبحسب نوع الموسيقى يأمر الدماغ الغدد بإفراز الهرمون المناسب لها، فهرمون السعادة الدوبامين يرتفع عند سماع الموسيقى الايقاعية والمبهجة، في المقابل يرتفع هرمون الكورتيزون عند سماع الموسيقى الحزينة، أما الموسيقى الصاخبة تساهم في تعزيز هرمون الأدرينالين.

يؤكد الاختصاصيين النفسيين أن الموسيقى تعمل على علاج الأمراض النفسية وحتى الجسدية منها، وذلك لأن الإنسان يتكامل بين النفس والجسد، والتوحد واحد من الأمراض التي ساهمت الموسيقى في علاجها، وغيره العديد من الاضطرابات النفسية.

ما هي أنواع الموسيقى العلاجية؟

تتعدد الأنواع الموسيقية في العلاج النفسي، وذلك بحسب الحالة النفسية ونوع المرض الخاص بالمريض، وعملية العلاج تبدأ بإسماع المريض نوع يناسب حالته النفسية، بعد ذلك يغير المعالج نوع الموسيقى المستخدمة في العلاج.

والعلاج بالموسيقى يتطلب مهارات ومؤهلات موسيقية وأكاديمية، كما يفضل أن يكون المعالج النفسي مختص بالموسيقى ويجيد العزف على آلة موسيقية.

إقرئي المزيد: من أعلى قمة في مكة متحف الساعة يفتح أبوابه

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia