تتساءلين من أين أتت ميغان ماركل بأناقتها هذه؟ تصفّحي صور صديقتها المقربة إذاً!

لا شكّ أنّه عندما نتكلّم الآن عن الموضة الملكيّة وقصر بيكينغهام فإنّ اسم ميغان ماركل هو الأكثر تداولاً وسيطرة والسبب ليس أنّ كيت لم تعد تحت الأضواء أو أنّ الأضواء لم تعد مكترثة لها إنما لأنّ ميغان هي " الحدث الأجدد " في أجواء القصر وهي التي عوّدت الأضواء على الظهور مخالفة للقواعد الملكيّة تحديداً من ناحية الموضة والإطلالات.

ias

اليوم، اكتشفنا من أين وكيف أتقنت ماركل فنّ الموضة وتنسيق الإطلالات المميّزة والملفتة وكيف أحبّت وعشقت الموضة واستطاعت أن تخلق لنفسها هويّة مختلفة.

إنّها صديقتها المقربّة، منسّقة الأزياء الكنديّة جيسيكا مولروني التي أحدثت بلبلة على مواقع التواصل الاجتماعيّ منذ يومين بسبب قصّة شعرها إذ اعتمدت قصّة قصيرة بعدما أن كانت متمسّكة لفترة بالشعر الطويل والمموّج الذي لطالما كان شبيهاً بشعر ميغان ماركل.

أيضاً، إنّ اسم جيسيكا برز بقوّة خلال الزفاف الملكي لميغان والأمير هاري والسبب أولادها الذين شاركوا إلى جانب الأمير جورج والأميرة تشارلوت في خدمة الزفاف والعروس.

ولكن ما لفتنا في جيسيكا أناقتها التي جعلتنا نتساءل ما إذا كانت ماركل متأثرة فعلاً بها أو أنّ ستايلهما المشابه هو الذي جمعهما؟

من الواضح، أنّ الإثنتين تحبّان كثيراً الأسلوب الأنيق والمينيماليّ فماركل كسرت قواعد الموضة باعتمادها الكثير من السراويل الرسمية إذ تعوّدنا أن نرى كيت فقط بالتنانير والفساتين في حين تبدو جيسيكا بالكثير من الأحيان متألقة بالسراويل الرسمية والبدلات الرسمية.

كذلك، يبدو أنّ حبّهما لموضة المونوكروم والإطلالة المنسّقة باللون الواحد، حبّاً مشتركاً أما الفرق فهو أنّ جيسيكا مسموح لها أن تنسّق التوبات الجريئة أكثر من ماركل طبعاً فيما الثانية فعليها استبدال تلك التوبات بقميص كلاسيكيّ مثلاً أو توب كلاسيكيّة.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية