Yasmina

تريدين خسارة الوزن قبل الزفاف؟ إيّاك وإتباع ريجيم مارلين مونرو الغريب

 تريدين خسارة الوزن قبل الزفاف؟ إيّاك وإتباع ريجيم مارلين مونرو الغريب

عندما تفكرين بالرشاقة، تأتي صور النجمات إلى ذهنك على الفور، فأنت كلما رأيتهنّ في إطلالة معيّنة، تشعرين بالغيرة من قوامهنّ الممشوق وجسدهنّ الرشيق. قبل موعد الزفاف تتضاعف أهميّة فقدان الوزن لدى غالبيّة العرائس، ويتحول ريجيم النجمات إلى طريقة يظنّنها فعّالة وقادرة على فعل المستحيل. قد يكنّ محقات في حال كان الريجيم مدروساً ومقبولاً، ولكن الأمر لا ينطبق البتّة على ما كانت تتبعه أيقونة جمال الزمن الجميل مارلين مونرو.

عندما إطلّعنا على نمط مارلين مونرو الغذائي لم نعد نستغرب جسمها الممتلئ، فهي لم تكن نحيفة كما حال نجمات اليوم، ولكن من الضروري أن نشير إلى أنّ شكل جسمها الأنثوي عاد إلى الواجهة في السنوات الأخيرة، وصار مطلوباً وجماهيرياً. مارلين لم تكن تتناول التوست أو الجبنة الخفيفة على الفطور، بل بيض نيّئ مخفوق مع الحليب، ورغم أنّ اختيارها صحي، إلا أنّه دسم جداً، ولا يناسب بتاتاً مع أي عروس تريد فقدان بعض الكيلوغرامات قبل الزفاف.(صورة نادرة لمارلين مونرو في حفل زفافها الأوّل...لن تصدّقي جمالها).

الغرابة تستمر إلى وجبة الغداء، فمارلين كانت تستغني تماماَ عنها، ويقال أنّها نادراً ما تناولتها خصوصاً خلال أيّام العمل، وطالما فضّلت العشاء عليها. وللعشاء حديثٌ أكثر دسامة معها، حيث كانت تحب تناول الستيك والدجاج المقلي والأطباق المتنوعة في ساعات متأخرة من الليل، خاتمةً وجبة العشاء بطبق من الحلوى، ولم تفكّر يوماً بالوحدات الحرارية.

هذه المعلومات تجعلنا ننصحك ألا تتبعي خطوات النجمة الشقراء في الطعام، لأنّ ما كانت تفعله خاطئ تماماً من ألفه إلى يائه!

إقرئي المزيد: حيلة آيلاينر غريبة جداً كانت تعتمدها مارلين مونرو...ونتيجتها لا تصدّق!

مواضيع ذات صلة

خبيرة حواجب Benefit Cosmetics منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر
تجميل

منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر