جميلة، ذكية ولكن عزباء؟ أنت سبب المشكلة إذاً وليس الرجال!

إن موصفات المرأة المرشّحة للزواج تجمع في غالب الاحيان بين الجمال والذكاء والاخلاق والشخصية الاجتماعية. لكن في بعض الحالات، تكون المرأة "مستوفية الشروط" الا أنها تبقى عزباء ولا تجد طريقها الى القفص الذهبي.

ias

فهل تساءلت يوماً لماذا لم ترطبتي حتى الآن رغم أنك جذابة وفطنة؟ الجواب قد يخالف توقّعاتك مع الاسف، فالمسؤولية لا تقع على الرجال المحيطين بك والذين تأخروا عن التقرب منك أو أضاعوا فرصة نيل اعجابك، والمشكلة الاساسية تتمحور حولك أنت! كيف؟

(ترفضين البكاء أمام الآخرين وتحاولين الظهور بصورة المرأة الحديدية.. إذا هذا لك!)

أثارت بعض الدراسات العملية موضوع العزوبية لدى بعض النساء، ولخّصت بذلك أهم الاسباب التي تحول حتى اليوم دون زواجها:

معايير مبالغ بها:

تطمح كل امرأة أن ترتبط برجل ناجح ووسيم، وميسور اقتصادياً ورياضي، لكن من الصعب أن تجدي هذه الصفات مجتمعةً في شخص واحد. لهذا السبب عليك تقبّل فكرة العيوب أو النواقص والتركيز على التفاهم والاهتمام مع الشريك.

فقدان الثقة بالنفس:

ان فقدان الثقة بنفسك وبقدراتك هو سبب ابتعاد الرجال عنك أحياناً، فهذا الامر ينعكس على تصرفاتك ويجعل منك امرأة ضعيفة أمام الآخرين. وغالباً ما تنخفض نسبة الثقة عندما تقارنين نفسك بالآخرين وتنظرين باستخفاف الى ذكائك وقدراتك ونجاحاتك. لذلك عليك التحلي بكامل الثقة والاقدام، والتركيز على نقاط قوّتك، وهذا هو مفتاح وصولك الى الارتباط.

مثالية:

غالباً ما تشكّل المرأة المثالية تحدياً بالنسبة للرجال، فكلامها الواثق وثيابها المثالية ووقفتها الملفتة تمنع الرجل من التقرب منها خوفاً من افتضاخ عيوبه ونقاط ضعفه أمام مثاليتها! وبالتالي يجب أن تتصفي ببعض الليونة أو المرونة في التعاطي مع الآخرين، مما يفسح المجال أمام الراغبين بالتقرب منك!

اقرئي المزيد: دراسة: المرأة العازبة تفوق المتزوجة ذكاءً وسعادةً!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية