سؤال محيّر: ما هو لون هذا الفستان تحديداً؟

صورة خدعة بصرية حول فستان يظهر بلونين

قصّة غريبة قد لا تكون الأولى من نوعها، لكنها ألهبت مواقع التواصل الإجتماعي وجذبت انتباه عدد كبير من الناشطين على تويتر خاصة، بهدف مساعدة صاحبة الفستان. فبعد ان حمّلت هذه الفتاة صورة فستانها وتساءلت عن لونه، تفاجأت بمجموعتين من الأجوبة انقسمت بين أسود وأزرق، وأبيض وذهبي.

ias

 

اقرأي أيضاً: إختبار سهل وسريع لعمى الألوان!

 

اختلفت كاتلين ماكنيل من اسكتلندا مع خطيبها أولاً على اللون الأساسي للفستان، فقرّرت أن تأخذ آراء أصدقاءها ومتابعيها على فايسبوك. توسّع نطاق هذا التقاش ليبلغ مستوى عالميّ وحوّل لون الفستان إلى قضية شغلت مواقع التواصل الاجتماعي ومغرّدي تويتر.

 

السبب الفعليّ وراء هذا الخلاف أنّ كلّ شخص مقتنع كلياً باللون الذي يراه صحيحاً. أماّ التفسيرات فيمكن أن تنقسم إلى جزئين: شريحة من الناس اعتبرت أنّ للأمر علاقة بالشقّ النفسي؛ فإذا كانت حالة الشخص النفسية مضطربة، من المرجّح أن يرى الفستان باللونين الأسود والأزرق والعكس صحيح.

 

في المقابل، برز تفسير آخر يوضح المشكلة من منظار علميّ إذ يردّ هذا الاختلاف إلى طريقة انعكاس الألوان في العين واختلاف تفاعلها  مع ضوء النهار بين فرد وآخر. وبالرغم من صعوبة فهم هذه النظرية، إلاّ أنها الآكثر دقّة وتعود إلى أسباب بيولوجية تحدّد الفرق بين وجهة نظر وأخرى.

 

اقرأي أيضاً: حلّلي شخصيّتكِ من لونكِ المفضّل!

وأنتِ، لأيّ فريق تنتمين: الأسود والأزرق أو الأبيض والذهبي؟ شاركينا رأيك على هاشتاق #خدعة_الفستان

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية