سبل شد أواصر العلاقة بين العروس والعريس خلال تحضيرات الزفاف

عندما وافقت على طلب أن تكوني زوجته لمدى العمر، سعادة بحجم العالم أجمع غمرتك، وشعرت بنفسك تطيرين فوق السحاب، ولكن عند تحضيرات الزفاف، ومع كل ما يكتنفها من صعوبات وضغوطات وتعب، أحسست أنّ تلك السعادة لم تعد كما كانت، وأنّ ما تواجهانه سوياً مختلف عن الحلم الوردي الذي كان في ذهنيكما. إعرفي هنا أنّ إعادة العلاقة إلى حالها السابقة، وشدّ أواصرها بقوّة، وتمتينها هي مسؤوليّتك أنت، وأنّك ملزمة بهذه الخطوات لتحافظي عليها.

ias

عليك في البداية أن تشعريه أنّه جزءٌ من هذه المرحلة، لا بل هو الجزء الأهم، فأنت تحضّرين لزفافك منه، والأهم عندك شخصه، وليس المناسبة بحدّ ذاتها، أنت هنا مسؤولة على أن تخبريه بكل تفصيل يمر، من دون أي إهمال او الإحساس بأن هناك تفاصيل قد لا تهمّه أو تعنيه، على العكس فما تظنينه أنت عادياً، قد يجده هو غاية في الأهميةّ، هذه المشاركة الخالصة والأخذ برأيه تضمن لك عدم الوقوع في أي مطبّ أو مشكلة أنت بالغنى عنها، ولكن عليك أيضاً ألا تزعجيه بالرجوع إليه إلى أمور لا شأن له بها، كإخباره مثلاً عن المصاعب التي يواجهها أهلك مع المدعوين، لأنّ عريسك في هذه المرحلة لديه ما يكفي من الضغوطات: المعنويّة والماديّة.

تعابير تحتاج العروس سماعها من العريس قبل الزفاف

بعد المشاركة، يأتي دورك في التعبير عن الحب الكبير التي تكنينه له، والسعادة الكبيرة التي تشعرين بها على رغم كل ما تمرين بها، فهو بحاجة ألا يراك متعبة، تلفّك الهموم، لأنّه سيخاف من أي شعور بالندم يطرق بابك، أو حتى تخاذل أو تراجع، لذا إجعليه يشعر دائماً بحماستك وبحبّك الكبير الذي لا يمكن أن تؤثّر عليه أي معطيات خارجيّة. من جهّة أخرى أنتما دائماً بحاجة الى يوم في الأسبوع من دون الحديث عن تحضيرات الزفاف، وتحضير أنشطة تريحكما معاً، وتخفّف عنكما الاثار السلبيّة لهذه المرحلة، كالتحضير لتمضية يوم وسط الطبيعة، عشاء رومنسي، نشاط رياضي خطر، وما إلى هناك من وسائل تعيد إليكما النشاط المطلوب.

إقرئي أيضاً:

5 صفات في شخصية العريس تضمن نجاح تحضيرات الزفاف

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية