للمرّة الأولى: صورة الملكة رانيا الأخيرة تظهرها أكبر سناً وتفضح بعض العيوب

نحن من أشّد المعجبات بالملكة رانيا، ولها مكانتها الخاصة على ياسمينة، كما أننا فخورات بهذه الملكة العربية شخصيّةً وتميّزاً وأناقة، إلا أنّ الصورة الأخيرة التي نشرتها على صفحتها الرسمية على انستغرام أظهرتها أكبر سناً من إطلالاتها السابقة، وكشفت عن عيوب وشوائب في البشرة كانت مخفية سابقاً.

ias

قد تكون الزواية التي التقطت بها الصورة هي التي ظلمت الملكة، وهي تأخذ السلفي مع الأميرة سلمى في إحدى المناسبات الرسمية، ولمجرّد النظر سريعاً إليها، نجد أنّ آثار التقدّم في العمر ظهرت قليلاً على جانبي وجهها وذقنها وحتّى في المنطقة المحيطة بفمها، كما أظهرت أيضاَ خضوعها لحقن الفيلر والبوتوكس في مختلف أنحاء الوجه. وكنا قد عقدنا مقارنة سابقاً بين الشقيقتين الأميرة إيمان والأميرة سلمى.

الأمر ليس عيباً، فالخطوات التجميلية ضرورة وحاجة لكل إمرأة، وتتضاعف هذه الحاجة مع المرأة التي تعيش تحت الأضواء، فكيف هي الحال وهي ملكة بلادها، إلا أنّ المفاجئ كان مع الملكة رانيا هو الظهور ببشرة مشدودة بشكل فاضح بعض الشيء، بعيداً عن الطبيعية التي كانت تظهر بها غالباً في مختلف إطلالاتها، مفتقرة أيضاً إلى شبابها المعهود.

إقرئي المزيد: هل تستوحي الملكة رانيا إطلالاتها من ملكة أخرى أو العكس؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية