صور صادمة لرضوى الشربيني قبل عمليّات التجميل

استطاعت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني أنّ تخلق ما يشبه ظاهرة من خلال برنامجها "هي وبس"، ومن خلال الرسائل الكثيرة التي وجّهتها للمرأة، والتي تفاوتت ردود الأفعال بِشأنها. رضوى الشربيني التي تتمتع بإطلالة لافتة على الشاشة خضعت لسلسلة من عمليات التجميل، وخسرت الكثير من الوزن، لتصل إلى ما هي عليه اليوم، وصورها القديمة هي الشاهد على ذلك.

ias

رضوى الشربيني قبل عمليات التجميل هي إنسانة مختلفة عن رضوى التي نراها اليوم على الشاشة، فهي كحال غالبية النجمات العربيات خضعت لمبضع التجميل لإجراء تحسينات في شكلها الخارجي، مثل عملية تصغير الأنف، وتكبير الشفاه، وحقن وجهها بالفيلر في أكثر من مكان.

صور صادمة لرضوى الشربيني قبل التجميل

إضافة إلى عمليات التجميل التي ذكرناها أعلاه، يبدو أنّ الإعلامية المصرية المعروفة بعبارة " بلوك، بلوك، بلوك" مصرّة على ارتداء العدسات اللاصقة الملوّنة، التي ترافقها منذ بداية إطلالاتها التلفزيونية.

صورة رضوى الشربيني قبل التجميل

يمكن القول أنّ رضوى الشربيني أحسنت الاختيار عند لجوئها إلى عمليات التجميل، كون شكلها الحالي مناسب للكاميرا، إلا أنّه يجدر بها أن تتخلى عن العدسات الملوّنة، نظراً لأنها تمنحها إطلالة مصطنعة وغير طبيعية!

إقرئي المزيد: ماذا فعل مبضع التجميل في وجوه النجمات؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية