عروسٌ في الثلاثين...هذه مزاياك وهذه أخطاؤك!

قد يكون المجتمع العربي وعلى رغم ما يجاهر به من إنجازات وتطور لا يزال يرزح تحت بعض المعتقدات والتقاليد، أوّلها سن المرأة للزواج، إذ لا يزال عدد كبير من الناس يعتبرون أنّ القطار يفوت في عمر محدد، غير مرحّبين لفكرة أن تستمر الفتاة من دون زواج، حتى ولو بلغت إنجازاتها المهنية الآلاف. إذا كنت من العرائس اللواتي سيدخلن القفص الذهبي في الثلاثين، من الضروري أن تفخري بمزاياك، وأن تدركي أخطاءك وتتوقفي عن ارتكابها.

ias

المزايا: 

  • لن تكوني عروساً مبهورة بالحب الأعمى، وبالاختيار غير الصائب. فزمن التصرّف كالفتيات الصغيرات قد ولّى إلى غير رجعة في الثلاثين.
  • تتحلّين بنسبة كبيرة من الوعي والنضج وتحمّل المسؤولية، وستكونين على استعداد حقيقي لبناء عائلة.
  • تقدّرين الاكتفاء العاطفي، ولا تساومين عليه.(جمالك بعد الثلاثين.. نضجٌ وتألّق!).

الأخطاء:

  • استقلاليتك ستجعل منك انسانة عاجزة عن تصوّر نفسك إلى جانب انسان يجب إشراكه في كل تفاصيل حياتك.
  • المنطق الذي تتحلّين به، والنضج الذي يصبغ شخصيتك، قد يصبح مبالغاً فيه إلى درجة يفقدك أنوثتك إلى حدٍّ كبير.

إقرئي المزيد:أسباب وجيهة كي تفرحي بعمر الثلاثين

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية