كارولين لبار تحدثنا خلال لقاء خاص مع ياسمينة عن خبرتها التي استمدتها من كارل لاغرفلد

موضة · ريا مكي · 04.06.2018
ياسمينة تقابل كارولين لبار رئيسة التصوير والإتصالات لعلامة كارل لاغرفيلد

أصبح اسم كارل لاغرفلد الأعظم والأهم في تصميم الأزياء في عصرنا اليوم، وأصبح وجهه شعّاراً بحد ذاته وأيقونة في عالم الموضة. أصبح كارل المدير الإبداعي لداري فيندي وشانيل، وأطلق علامته الخاصة للأزياء ،كارل لاغرفلد، التي تتمتع بأسلوب كلاسيكي وأنيق مناسب لجيل الفتيات الشابات، حيث عمل كارل على تأسيس هذه العلامة وصفاً لذوقه الرفيع وأسلوبه الخاص الذي يعتمد البساطة. قمنا بمقابلة رئيسة قسم التصوير والإتصالات، كارولين لبار، لعلامة كارل لاغرفلد حيث أمدتنا بآخر المعلومات عن عملها مع المصمم العالمي كارل.

ياسمينة تقابل كارولين لبار رئيسة التصوير والإتصالات لعلامة كارل لاغرفيلد

متى بدأ شغفك لعالم الأزياء؟ وما هي الإتجاهات المفضلة الحالية لديك؟ لطالما كان لدي اهتمام دائم بالموضة وكثيراً ماكنت أترك أثراً لها على الآخرين. عندما كنت في سن المراهقة ارتديت كل صيحات الموضة الرائجة في ذاك الوقت، مع الحفاظ على فكرة أن المظهر يعكس الشخصية والذوق. في الثمانينيات ، تأثر أسلوبي كثيراً بالموسيقى فبدأت ارتدي أزياء من وحي الفرق التي استمع إليها. اليوم ، نحن نفتخر بالماركات الأنيقة التي نرتديها ونعرضها بصوت عال وواضح وكأنها جائزة . مع الوقت والخبرة تغير تقديري للأزياء وتبلور أسلوبي و مظهري. هناك العديد من الإتجاهات وهذا ما يعجبني في الموضة اليوم. هناك الأزياء الرياضية والعلامات التجارية الجريئة ، وإصدارات محدودة ، ولكن أكثر ما أحبه هو التعاون واختلاط بين العلامات التجارية.

كيف أثر العمل مع كارل لاغرفلد على طريقتك في إرتداء ملابسك؟ كنتيجة عمل مع المصمم العالمي كارل ، أصبحت صارمة في كيفية ارتدائي لملابسي ، وهذا يعكس أيضاً على شخصيتي الحقيقية.

ياسمينة تقابل كارولين لبار رئيسة التصوير والإتصالات لعلامة كارل لاغرفيلد

أخبرينا عن حياتك المهنية مع KARL؟ على مر السنين كان لدي أدوار مختلفة لعلامته التجارية ، من وظيفتي الأولى كمساعدة صحفية في اختيار العارضات إلى رئيسة قسم الصور والاتصالات.

ما هو أهم شيء تعلمتيه من كارل؟ 30 سنة مع كارل تشعر وكأنها عمر! كارل معرفة لا تفوت، فهو يعلمني من خبراته يومياً. المفاجئة الكبرى أن كارل شخص متواضع جداً وتعلمت منه عدم أخذ الأمور على محمل الجد والبقاء هادئة ... قدر الإمكان! لكن كارل شخص عملي ، لكنه يجعل الأمر تبدو وكأنها غير متعبة وخفيف وسهل ، حتى لا يخمن أحد حجم العمل الذي يقوم به.، وهذه أحد الأشياء التي أحترمها عنه حقًا.

ما هو التحدي الأكبر في حياتك المهنية؟ كان هناك العديد من التحديات. كل مرحلة من مراحل تطوري تمثل تحديًا. لكن التحدي الأكبر الذي واجهني هو التأكد من المفهوم الجديد الذي تخيله كارل لعلامته التجارية وتقديره لها من قبل الصحافة، وأنا سعيدة جداً بالنتائج حتى الآن.

ما هي الطريقة الأفضل لمواصلة التعلم والتطور؟ أنا محظوظ لأنني قادر على السفر كثيرًا لعملي، أتعلم الكثير عن الحياة والعمل عند السفر. هناك العديد من الطرق المختلفة لمعرفة المزيد عن الموضة والعملاء في مناطق مختلفة حول العالم. أفضل طريقة لإحترام شركائك في العمل هي زيارة بلادهم وملاحظة عاداتهم والتعلم من تجارب مشتركة معهم.

إقرأي المزيد: ماذا سيفعل فرسان KARL Lagerfeld + Modelco في باريس؟

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia