كيف تصبحين شخصية قيادية؟

كيف تصبحين شخصية قيادية؟

  • المهنية والاحترافية: عليك إتباع الأصول المهنية خلال مسيرتك والاهتمام بأدقّ التفاصيل وعدم القبول بنتائج عادية في أيّ ملفّ توكل إليك مهمّة إنجازه وحذار تأجيل المهام.

– الموضوعية: عليك ضبط انفعالاتك أثناء العمل، ومقاربة الأمور بطريقة موضوعية بعيداً من الحسابات الشخصية مع زملائك والمسؤولين عنك.

ias

– الجرأة: كوني جريئة واقبلي التحديات المهنية، قدّمي اقتراحات ولا تخافي المجازفة خصوصاً في الأمور التي تخافين خوض غمارها كالمفاوضة المباشرة مع الزّبائن مثلاً.

– التقدّم: أعدّي نفسك للتقدّم ولا تكتفي بدرجة وصلت اليها حتّى لو كانت متفوّقة. واصلي تعلّم أحدث البرامج المهنية والالكترونية واهتمّي لكلّ ما يجري في الشركة حتّى لو لم يكن محصوراً في نطاق عملك.

– الحزم: كوني حازمة مع نفسك ومع الآخرين وإيّاك أن ترضي بأنصاف الحلول. ولا تخشي الصدق والحقيقة حتى لو كان ذلك على حسابك أو حساب زميلة عزيزة عليك.

 

عزيزتي، هل أنت جاهزة لانتهاج هذه الخطوات خلال مسيرتك المهنية حتّى تتوفّر فيك الصفات القيادية؟ وهل تعتبرين القواعد المذكورة أعلاه مستحيلة التحقيق؟

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية