ما لا تعرفينه عن تكيس المبيض عند العازبات وأعراضه

تعاني بعض العازبات من بعض العوارض المزعجة قبل  الدورة الشهرية وبعدها بسبب إختلال التوازن الهرموني في الجسم وقد تؤدي في بعض الأحيان إلى العقم، وهذه الحالة تدعى تكيّس المبيض.

ias

بدايةً يجب أن تعرفي أن تكيّس المبيض هو متلازمة تعاني منها الفتيات بسبب عدم إنتظام عمل أعضاء الجسم، ولديها عدة أعراض نذكر منها:

  • زيادة غير مبرّرة في الوزن، وبالتحديد في منطقة البطن، فتشعرين دائماً بنفخة غير طبيعية لا تختفي بالرغم من الرجيم أو الرياضة.

  • تأخير في الدورة الشهرية، ففي بعض الأحيان يكون التأخير لبضعة أيام وفي الحين الآخر تتخطّى هذه الفترة الشهر أو عدة أشهر. هذا التأخير غير المبرّر هو أحد عوارض تكيّس المبيض.

  • نمو مزعج للشعر في الوجه والجسم.

  • حب الشباب في الوجه.

  • تأخّر الحمل للمرة الأولى عند المتزوجات حديثاً.

هذه العوارض بالإضافة إلى الفحص الهرموني عند الطبيب النسائي هي كفيلة بتشخيص إصابتكِ بهذه المتلازمة. فخلال الفحص الطبي، يجب أن يكون معدل إفراز هرمونات الـ LH والـ FSH في جسم المرأة متساوي. ولكن حين تنخفض نسبة فرز هرمون الـ FSH، المسؤول عن نمو البويضة في المبيض، وترتفع نسبة هرمون الـ LH المسؤول عن خروجها من المبيض، تبقى البويضات غير المكتملة في المبيض لفترة طويلة قد تسبّب العقم.

أما العلاج الأنسب عند العازبات فهو من خلال أدوية منع الحمل التي تعالج أعراض التكيّس وتمنع ظهوره من جديد. أمّا بالنسبة للمتزوجات واللواتي يرغبن بالإنجاب سريعاً، فعليها إستشارة طبيب مختص للإستعانة بمنشّطات تساعد على التبويض والحمل.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية