ما هي العادات التي يجدر بك تطويرها في سنّ العشرين؟

الفتاة في سن العشرين

مع تبلور شخصيتها ووضوح صورتها في مرآتها الشخصية وعين المجتمع ككلّ، تكون الفتاة عتّبت سنّ العشرين وعليه، يجدر بها الاهتمام أكثر بتطوير بعض العادات اليومية، الشخصية والاجتماعية كي تُصبح من صلب روتين أسلوب حياتها ونمطها اليومي. باقة من العادات التي تنصحك ياسمينة بتعزيزها واعتمادها في عشريناتك كي لا يفوتك أيًا من قطارات الحياة ولا تحصدي الندم. اكتشفيها. 

ias

 

                             اختبري نفسك: من أنت بعد عشر سنوات؟

 

– قراءة الأخبار: عند بلوغك العشرين عزيزتي تصبحين شخصية اجتماعية بكلّ ما للكلمة من معنى، ويجب أن تتوسّع اهتماماتك عن إطارها الشخصي قليلاً لتشمل الأخبار العالمية، من المهمّ أن تبقي في ضوء ما يجري. دقائق قليلة من وقتك، عبر هاتفك، يمكنك الاطلاع على العناوين العريضة. 

 

– تناول الفطور: في العشرينات، لم يعد وقتك في قبضة يدك كما السابق، فإن كنت بدأت بالعمل، أو ما زلت ترتادين الجامعة من المهمّ أن تغذّي نفسك بالأطعمة التي تنشّط الذهن وتساعدك على الانتظار الى أن يحين وقت الغداء. إن كنت لا تملكين الوقت، إبقي في الثلاجة بعض الوجبات الخفيفة التي يمكنك تناولها وأنت في الطريق الى وجهتك. 

 

                      لهذه الأسباب تحتاجين لبعض الوقت لنفسك

 

– اتّخاذ القرارات: انطلاقاً من هذا السنّ عزيزتي يجدر بك تطوير عادة اتّخاذ القرارات التي تخصّك بنفسك، فأنت في مرحلة عمرية تخوّلك ذلك كونك اجتزت طيش المراهقة، وحصلت على التربية الصحيحة التي زوّدتك بالقيم والمبادئ التي تساعدك التفريق بين الخطأ والصواب. من الآن فصاعداً وبعد القيام ببعض الاستشارات يجدر بك أنت اتّخاذ القرار الذي تتحمّلين مسؤوليته وتستطيعين المضيّ به الى النهاية. 

 

– تقبّل النقد: بعد فترة المراهقة ستكتشفين بنفسك عزيزتي أنّ المثاليات تختلف تماماً عمّا كنت تظنين وتتخيّلين، ولن تستطيعي تغيير مسار الكون كما كنت تحلمين، وأنّك يومياً ستواجهين أطناناً من الانتقادات الصادرة عن الخلفيات التي لا تعدّ ولا تُحصى منها الحسن ومنها المنحرف عن الطيبة والنصيحة المسؤولة. وبدلاً من أن تغيظك كلّ ملاحظة توجّه لك عليك أن تعتادي منذ سنّ العشرين أن تتقبّلي كلّ ملحوظة توجّه لك وتفرّقين بين ما تأخذينه بعين الاعتبار وبين ما تمرّين عليه بسرعة الضوء! 

 

                كيف تصبحين صديقة نفسك المقرّبة؟

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية