متى تهدد امرأة النساء الأخريات؟

معايير تجعلك تهددين الأخريات

كي لا تبقي واقفة في ظلّ الحسرة والتساؤل، نضع في متناول يديك العوامل التي تتسلّح بها بعض النساء للقضاء على حضور الأخريات وتحطيم وجودهنّ! اكتشفي وتعلّمي.

ias

 

         (اختبري نفسك: ما هي الشخصية المختبئة فيك؟)

 

– الجمال : رغم أنّه ليس كافياً بمفرده، الاّ أنّنا لا يمكننا أن ننكر تأثير الاطلالة الجميلة والتكاوين المتناسقة على شخصية المرأة نفسها وعلى شعور النساء من حولها تجاهها! الجمال أوّل الاسلحة المهددة. 

 

– الذكاء: لا يمكنك نكران تأثير هذا العامل، فالمرأة الذكية تستطيع الوصول الى أهدافها بطرق مختصرة، من دون لفّ ودوران أو وقوع في المطبّات التي يرسمها لها الآخرون، هي تلك التي تعرف في أية جهة تقف وما هي الكلمة التي عليها النبث بها وتلك التي يجب أن تمتنع عنها وأهمّ ما في الأمر أنها تعرف تلقّف الفرص. لذا تغار منها الأخريات ويرونها الخطر الداهم!

 

          (من هي ملهمتك في عالم الجمال؟)

 

– المظهر: اعرفي ماذا يليق بك من ملابس وسيري على خطّ موازٍ مع صيحات الموضة. والأهمّ من ذلك، تذكّري دائماً أنّ لكلّ لحظة الملابس التي تليق بها ولا تبالغي بالموضوع. حافظي على البساطة وكوني السّهل الممتنع!

 

– الثقة: معيار يشكّل الـ50% من هذه الخلطة في رأيي الشخصي! هي تلك المرأة التي تسير بتمكّن، تتكلّم بصوت واضح، تدرك قدراتها فتسامح الأخريات على نجاحهنّ لأنّها تعرف أن الحياة تتّسع للجميع. 

 

           (كيف تزيدين ثقتك بنفسك؟)

 

– الوزن: لا تدرك هذا المعيار سوى النساء اللواتي يعانين مرّ الوزن الزائد! لأنّ المجتمع للأسف يفتح الأبواب أمام الرشيقات ويوصدها أمام السمينات! كلّما كنت نحيفة، متناسقة القوام كلّما زادت قدرتك التهديدية!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية