Yasmina

تعرفي على مؤسسة مشروع She Works أول حاضنة أعمال في المملكة

مها شيرة المؤسسة والمديرة التنفيذية لمشروع She Works
مها شيرة المؤسسة والمديرة التنفيذية لمشروع She Works

بعد خوض العديد من المجالات التي جمعت فيها الكثير من الخبرات، اختارت مها شيرة أن تنطلق في مشروعها الذي يعد الأول من نوعه في المملكة، وتحت مسمى She Works أحتضن هذا المشروع رائدات الأعمال وصاحبات المشاريع الصغيرة في بيئة مكتبية مريحة بحس أنثوي منذ نهاية عام 2014، لتدعم بهذا المشروع السيدات اللواتي يبحثن عن مكان مناسب لممارسة أعمالهن واستقبال عميلاتهن والتمتع بكافة الخدمات اللوجستية، ويعد مشروع مها شيرة واحد من أهم المشاريع المقدمة لدعم المرأة في ظل عصر تمكين المرأة السعودية وتوليها لمناصب رفيعة بدعم من الدولة.

مها شيرة: "لامست إحتياجات السيدات من خلال عملي بالتصوير الحر"

قبل مشروع She Works كيف تعرفيننا عن**نفسك؟**

أنا مها فريد شيرة سيدة متزوجة وأم لطفلين، حاصلة على بكالوريوس لغات وترجمة، وماجستير إدارة أعمال قسم مالية، وحاصلة أيضا على دبلوم تصوير تجاري من كندا، لديّ الكثير من الاهتمامات والهوايات ولكن الطابع الفني هو الطاغي بشكل أكبر على ميولي، فأجد نفسي دائما في الأعمال الفنية والتصوير "الفوتوغرافي".

ما هي الأعمال والخبرات التي اكتسبتها قبل إنشاء مشروعك الخاص؟

عملت في أكثر من مجال في السابق، كنت أولها معلمة للغة الإنجليزية، ومن ثم عملت كمترجمة في مستشفى قوى الأمن، ومن بعدها انتقلت للعمل في المجال البنكي في قسم التدقيق الداخلي وقسم الاستثمار، كما عملت لفترة في مجال الطاقة الشمسية، إضافة إلى عملي في مجال التصوير الحر الذي استمريت به حتى بعد تفرغي للعمل كمديرة تنفيذية لمشروعي الخاص . She Works

فكرة مشروعك كانت غريبة نوعا ما على المجتمع المحلي فكيف جاءتك الفكرة للمخاطرة بإنشاء هذا المشروع؟

عملي في مجال التصوير الحر جعلني ألتمس حاجتي وحاجة الكثير من السيدات اللواتي يزاولن أعمال حرة، فمعظمنا أمهات وليس لدينا المكان المناسب للقيام بأعمالنا واستقبال عملائنا، ومن هذا المنطلق وجدت أنه من الرائع توفير مكان يحتضن ويُلبي احتياجات السيدات صاحبات المشاريع الصغيرة أو الأعمال الحرة أو حتى المبتدئات أو الطالبات، لجعل تجربتهن في العمل أسهل وأكثر احترافية، ورغم أن الخوض في هذا المشروع كان مخاطرة إلا أنني وبعد الدراسة أقدمت في عام 2014 على شق طريقي بدعم معنوي ومادي من قبل زوجي وصديقتي المشاركة لي بالمشروع ونجحت ولله الحمد في إطلاق مشروعي الذي بُني على إيمان وحب.

ما هي أهم الصعوبات التي واجهتك في البداية وكيف كان الإقبال على مشروعك؟

أهم صعوبة في البداية كانت مرحلة إصدار الترخيص، ففكرة مشروعي الجديدة والغير مألوفة لم تكن مصنفة من قبل أي جهة حكومية، إضافة إلى أن الفترة التي بدأت بها بالانطلاق بمشروعي كانت فترة حرجة، حصلت فيها الكثير من التغييرات النظامية والوزارية التي لم تكن آلية التعامل معها معروفة بعد، ولكن مما لا شك فيه أن هناك تطور ملحوظ منذ بداية تأسيسي للمشروع وهناك تسهيلات أكثر وأفضل من السابق. أما بالنسبة للإقبال فقد كان في البداية قليل نسبياً، وذلك نظراً لكون فكرة المكاتب المشتركة فكرة غير مألوفة محلياً، إضافة لحاجة She Works للحصول على ثقة العملاء، وذلك كان يحتاج إلى وقت وتجربة إيجابية وهذا ما استطعنا إثباته مع الأيام للوصول إلى ما نحن عليه الآن.

وحديثا عن التسهيلات لابد لنا هنا من استرجاع قرار إلغاء الولاية على سفر المرأة بالمملكة

مشروع She Works للمكاتب النسائية المشتركة
مشروع She Works للمكاتب النسائية المشتركة

She Works أول حاضنة أعمال مرخصة بالمملكة

كونك تقدمين مشروعاً خاصاً بالسيدات كيف كان اهتمامك بتصميم المكان؟

حاولت أن أغير الصورة النمطية الموجودة في معظم المكاتب التقليدية، من خلال خلق بيئة أنثوية مريحة بتصميم ملهم لعمل المرأة، مع مراعاة الديكورات الأنثوية وتوفر الإضاءة الطبيعية في المكان .

ما الخدمات التي تجعل مشروع She Works مميز عن باقي المكاتب؟

يقدم مشروعنا مساحة عمل مشتركة تتماشى بشكل مرن مع متطلبات كل سيدة من نواحي عدة، فلدينا تأجير بالساعة أو باليوم أو بالشهر أو بالسنة، موفرين للعميلة مكتباً خاصاً لا تتحمل فيه أعباء الصيانة أو النظافة، إضافة لتقديمنا الخدمات اللوجستية مثل السكرتاريا والاستقبال وحجز المواعيد وغرف الاجتماعات وقاعات المحاضرات، كل ذلك بشكل مشترك مع سيدات أُخريات لجعل العمل أكثر متعة وفائدة وأقل تكلفة .

بعد مرور خمس سنوات على إنشاء مشروعك ما الفارق الذي لحظته وكيف زاد الإقبال؟

الحمد لله قاربنا على الخمس سنوات، وأكبر فارق كان أصحاب المشاريع أنفسهم وبيئة ريادة الأعمال حيث زادت وانتشرت ثقافة ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة أكثر من السابق، كما زادت مساحات العمل المشتركة وحاضنات الاعمال، وذلك في ظل التغيرات والتحسينات المستمرة في مملكتنا الحبيبة.

كما سبق وقلتي ثقافة مساحات العمل انتشرت مؤخراً، فكيف تحافظين علىاستمراريتك وتطوير مشروعك وتحديثه وهل تحاولين التوسع أو افتتاح فروع أخرى ؟

لضمان الاستمرارية لابد من التركيز على العميل نفسه وعلى احتياجاته الفعلية، فمع تطور بيئة الأعمال ودخول صناديق الاستثمارات الجريئة وجدنا أنه آن الأوان لنا لتحول لحاضنة أعمال رسمية، وفعلا في بداية 2018 تم ترخيصنا كأول حاضنة أعمال للمرأة في المملكة، لنقدم بذلك برامج تخص سيدات الأعمال بمختلف المجالات، ذلك إضافة لخدماتنا الأساسية، وكوني عضوة في المجلس التنسيقي لعمل المرأة بالغرف السعودية لاحظت احتياج المناطق لفتح أفرع فيها، وحاليا يتم دراسة الموضوع بجدية.

وفي الحديث عن كل ما هو نسائي تعرفي على مشروع المغسلة النسائية الذي يعد الأول من نوعه في المملكة.

مكاتب She Works
مكاتب She Works

فزت في المركز الثالث بمسابقة ألمانية على مستوى الشرق الأوسط حدثينا عن هذا النجاح؟

في الحقيقة تم ترشيح مشروعي من قبل الغرفة التجارية الألمانية للمشاركة بمسابقة جيسالو التي تعد مسابقة على مستوى الشرق الأوسط، وفاز مشروع She Works بالمركز الثالث كمشروع ريادي اجتماعي، بعد أن قدمت عرضي الخاص في مدينة برلين بين 12 من المشاريع الرائدة والرائعة.

هل لازالت لديك أفكار لمشاريع جديدة تخدم المرأة العاملة وسيدات الأعمال في المملكة؟

بصراحة لدي الكثير من الأفكار، لكنني أحتاج الفريق المناسب والتوقيت الصحيح لإطلاق المشاريع. وبالحديث عن المشاريع النسائية في المملكة تعرفي على الشيف لولوة العزة التي أنشأت مشروع أول أكاديمية لتعليم الطبخ بجدة.

مواضيع ذات صلة

خبيرة حواجب Benefit Cosmetics منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر
تجميل

منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر