نشاطات مارسيها أنت والشريك لتقوية علاقتكما

يشدّد اختصاصيّو العلاقات على ضرورة ممارسة نشاطات تقوّي العلاقة بالشريك بين الوقت والآخر، خصوصًا في حياة من تبعدهما واجبات العمل عن بعضهما، والقيام بها هو من الطرق لتجذبي الزوج إذا فقد اهتمامه بكِ.

ias

هذه النشاطات تساعد من يمرّون بفترة عصيبة في علاقتهما، إذ تقرّبهما من بعضهما مجدّدًا قبل تراكم المشاكل وانهيار العلاقة تمامًا، ومن المهمّ كذلك أن يمارسها حتّى من تكون علاقتهما مثاليّة، كي لا يتسلّل الملل إليها.

ركوب الدرّاجة الهوائيّة

نشاط مسلٍ جدًّا سيجعلكما تمضيان لحظات ممتعة تملؤها ضحكاتكما. هو أيضًا يزيل الضغوط النفسيّة التي تلازمكما، ومن المفضّل أن تقومان به في مكان يبعث الراحة في النفس، قرب الشاطئ مثلًا، أو في غابة وسط الأشجار، أو في بلدة تكتشفان فيها تراثها العريق.

نشاطات تقوي العلاقة بالشريك

ممارسة الرياضة

حتّى ولو كنتما تكرهان ممارسة الرياضة، في إمكانكما القيام بتمارين مسليّة تحرق الدهون وتعزّز اللياقة البدنيّة، وتطرد بالتالي المشاعر السلبيّة، مثل السباحة والقفز على الحبلة والرقص، ولا تتردّدًا ببذل مجهود إضافيّ للذهاب سويًا إلى النادي الرياضيّ.

الاستمتاع بجلسة رومانسيّة

يحتاج كلّ زوج، ومهما مرّ من الزمن على العلاقة، إلى الاختلاء لبعض الوقت لاستعادة شرارة الحبّ. ويمكن تحقيق ذلك من خلال الاتّفاق على تناول عشاء رومانسيّ في مطعم، أو حتّى تنظيم هذه الجلسة في المنزل. ويمكن أن يرافقها أمور عدّة، مثل جلسة تدليك أو رقصة.

التنزّه قرب الشاطئ

هذه الفكرة هي من الأفكار لإبعاد الملل عن العلاقة، فهي تنبت الحب من جديد بين الطرفين. قومي بهذه النزهة برفقة الشريك عند مغيب الشمس، أو في الليل تحت ضوء النجوم، واحرصي خلال ذلك ألّا تتحدّثا أبدًا عن أمور تغيظ أيّ منكما، إنّما عن الذكريات الجميلة بينكما، وعن كيف في إمكانكما إمضاء مستقبل مبهر سويًّا.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية