IWC

في العام 1868، أسّس المهندس الأميركي وساعاتي فلورونتين أرستو جونز (1841-1916) الذي كان يشغل مركز المدير E. Howard & Co وشركائه في بوسطن  الـIWC  الشركة الدولية للساعات في نية جمع البراعة السويسرية مع التكنولوجيا الهندسية الحديثة في الولايات المتحدة لتناسب التصاميم الأسواق الأوربيّة والأميركيّة في الوقت نفسه. وفي تلك المرحلة إستفاد من مسألة حاجة الكثيرين للعمل، والأجور الزهيدة التي تقدّم لهؤلاء العمال في سويسرا، التي إتخذّت الماركة مركزاً لها في شافهاوزن. وفي ربيع 1875، كانت الشركة الأساسيّة قد أنشئت في المكان نفسه، والتي عمل فيها أكثر من مئتي عامل في هذه المؤسسة. 

ias

 

الملكية صارت لعائلة Rauschenbach التي توارثها الأبب، ثمّ الإبن، ثمّ الزوجة والأبناء، ورغم الأزمات الإقتصاديّة السياسيّة والاجتماعية التي كانت تمر بها بلاد أوروبا حينها، ظلّت محافظة على مستواها الرفيع في إبتكار أجمل مجموعات الساعات الفخمة. وفي تاريخ IWC تمّ دوماً دخول أشخاص ومصممين كان لهم دورهم الفعّال في التطوير والتحسين. ومع إختراق الكهرباء عمليّة التصنيع في العام 1888، شهدت الشركة ثورة تكنولوجيّة حقيقة إنعكست إيجاباً على وضع الشركة. 

 

في العصر الحديث، أي في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي، كانت الشركة قد عرفت بتقنياتها الدقيقة في التصاميم، وكانت دوماً تتجنب الاستثمار بشكل كبير في تقنيات باهظة الثمن وغير الناجحة في نهاية المطاف، وحتماً الإرتفاع غير المسبوق في أسعار الذهب في العام 1974 شكّل ضربة قويّة للشركة، والأسوأ هو إرتفاع سعر الدولار أيضاً، كل ذلك حتّم على الشركة تغيير استراتيجيات، والاهتمام بتصاميم ساعات الجيب، كما اليد، من أجل الحفاظ على قيد الحياة. لاحقاً ومع السنوات أثبتت أنّ النجاح الحقيقي هو الذي يتذوّق طعم الفشل، وهي اليوم من أهم العلامات المرموقة في صناعة الساعات العالميّة. 

 

تابعي كل جديد عن International Watch Company أو IWC على:

 

الموقع الرسمي: www.iwc.com

 

تويتر: IWC@

 

الفايسبوك: IWC Watches

 

 

 

 

 

 

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية