أطلقوا عليها لقب "السمينة" في المدرسة إلى أن أذهلت الجميع

هي بريانا بوند، فتاة تبلغ من العمر 9 سنوات وتعاني من الوزن الزائد منذ صغرها، ولكن بدلاً من أن تعيش حياةً طبيعية كانت بريانا تتعرّض للمضايقات من زملائها الطلّاب.

ias

ألقاب كثيرة أُطلقت عليها كالسمينة وصاحبة الوجه المنتفخ، ألقاب قاسية لفتاة تحاول جاهدةً التأقلم في مدرستها، ولكنها دائماً تشعر بالتعب خلال صف التمارين الرياضية وتعاني من ضيق في التنفس.

ولكن هذه المضايقات لم تهبط من عزيمتها، بل جعلت إرادتها أقوى!

فبريانا أرادت خسارة الوزن ولاقت الدعم الكامل من عائلتها التي بدأت بالمشي معها يومياً لأربعة أميال، وبعد عودتها إلى المنزل تركض لمدة ساعة على آلة الركض.

وبالإضافة إلى هذه التمارين، بدأت والدتها بتحضير الأطعمة والحلويات اللذيذة ولكن الصحية في الوقت نفسه، ما ساعدها على خسارة 30 كيلوغراماً في وقت قصير.

اليوم تعيش بريانا حياة صحية وتتمتّع برشاقتها التي عانت بصعوبة من أجلها، ولكنها أكثر سعادةً خلال اللعب مع أصدقائها.

إقرئي أيضاً: خسرت 48 كيلوغراماً من دون التوقف عن أكل البيتزا أو الشوكولاتة!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية