أمور إذا قام بها الشريك مع والدته انفصلي عنه فورًا

امور اذا قام بها الشريك مع والدته تنذرك بالانفصال عنه

نخبرك اليوم عن امور اذا قام بها الشريك مع والدته، تكون دليلًا على ضرورة انفصالكِ عنه وعدم الاستمرار بهذه العلاقة، حتّى ولو كنت ترينها مثاليّة، وهي أيضًا من الإشارات التي تؤكّد أن العلاقة ستكون فاشلة.

ias

فمعاملة الرجل لوالدته، تعكس تصرّفاته تجاهكِ في المستقبل، ولذا، عليك أن تنتبهي إلى أدقّ التفاصيل في علاقة شريككِ معها، وإذا لاحظت أنّه يقوم بالأمور التالية، عليكِ أن تفكّري مرّة أخرى قبل أن تتخّذي قرار الزواج منه.

إذا قلّل من احترامها

لا تتوقّعي أبدًا أن يحترمكِ الرجل الذي يقلّل من احترام والدته بأي شكل من الأشكال، فهو عزيزتي يومًا ما، وبعد أن يعتد على وجودكِ في حياته، لن يجد مانعًا بالقيام بالمثل معكِ.

امور اذا قام بها الشريك مع والدته تنذرك بالانفصال عنه
امور اذا قام بها الشريك مع والدته تنذرك بالانفصال عنه

فإذا لاحظت أنّه وجّه لوالدته عبارات غير أخلاقيّة، أو صرخ بوجهها، أو واجه نصيحة قالتها له بالسخرية والنقد، من المفضّل أن تبحثي عن شريك آخر، يكنّ لكِ الاحترام قبل أيّ شيء آخر.

إذا لم يكن إلى جانبها وقت حاجتها إليه

في حال واجهت الأم أي مشكلة، سواء كانت عائليّة أو صحيّة أو متعلّقة بأي أمور حياتيّة أخرى، من المفترض أن يكون ابنها هو أوّل من يساندها، ويساعدها على تخطّي المحنة.

وفي حياتكِ المستقبليّة معه، المشاكل لن تستثني الوقوف في طريقكِ، لأنّ المساندة هي من الأمور التي تستحقّينها في العلاقة العاطفيّة، وبالتالي، لن يقف إلى جانبكِ في حال لم يقم بذلك مع والدته عندما كانت بأمسّ الحاجة إليه.

إذا أخطأ بحقّها ولم يعتذر منها

الرجل الذي يرفض الاعتذار، لا يستحقّ أن يكون في علاقة مع أي امرأة. لأن الاعتراف بالخطأ والاعتذار واجب، وفي حال أخطأ بحقّ والدته ورفض الاعتذار ولم يبادر لطلب السماح منها، فهذا دليل آخر على أنّه لا يصلح ليكون الشخض الذي ستبنين معه مستقبلكِ.

إذا أهمل واجباته كابن معها

يجب أن يهتمّ كلّ شخص بوالدته طالما هي على قيد الحياة، فمن الضروريّ أن يؤمّن لها كل ما تحتاجه، وفقًا لقدراته. فكما ضحّت لأجله، عليه أن يقوم بالمثل تجاهها، وذلك يشمل تأمين لها الرعاية الصحية والمصاريف الشهريّة، وإن وجدتِه مقصّرًا بذلك، فستواجهين الأمر نفسه معه لاحقًا.

الانتباه لهذه الدلائل هي من النصائح لتجنّب الدخول في علاقات سامّة،

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية