أميرة عربيّة راحلة هي أكثر جمالًا من الليدي ديانا وغريس كيلي

مصدر الصورتين: Getty Images من موقع Vogue

هل تعلمين بوجود اميرة عربية راحلة هي اكثر جمالا من الليدي ديانا وغريس كيلي، والتي أذهلت العالم بجمالها؟ ما زال اسمها حتّى اليوم ضمن المواضيع التي تتحدّث عن أجمل أيقونات الموضة والجمال الراحلات، لما تمتّعت به من جاذبيّة.

ias

فقد تفوّقت بروعة ملامحها الشرقيّة على أميرة موناكو غريس كيلي، والليدي ديانا، وكذلك على الممثلة النمساوية التي يشيد الجميع بجمالها، هيدي لامار، والممثّلة البريطانية فيفيان لي، إذ وُصفت بأنها “النسخة الأكثر فتنة من فيفيان لي وهيدي لامار”، وفقًا لما كتبته مجلة نيويورك تايمز.

من هي هذه الأميرة؟

هي فوزية فؤاد، أميرة مصرية، ابنة الملك فؤاد الأول. وقد تميّزت بجمال مذهل، جمع بين بين عينيها الكبيرتين، رسمة شفتيها، شكل وجهها وشعرها الكثيف والأنيق، الأمر الذي جعلها من أجمل الأميرات على مرّ التاريخ.

حياة الأميرة فوزية

تزوّجت الأميرة فوزيّة في سنّها السابع عشر من محمد رضا الذي كان آنذاك شاه عهد إيران، قبل أن يصبح ملكًا للدول، لتغدو هي ملكة إيران في العام 1942. ومن خلال صورها، تبيّن أنها ارتدت واحدًا من أجمل فساتين زفاف الأميرات بصور الأبيض والأسود.

وبما أن زواجها منه كان مدبّرًا، لم تجد الأميرة فوزية السعادة في حياتها الزوجية، فقررت الطلاق بعد أن نالت لقب الملكة، وتزوّجت فأنجبت طفلين، وتوفيّت في العام 2013 عن عمر 91 عامًا.

وقد شاهدنا جمالها وأناقتها في صور نادرة للأميرات من زفافهنّ.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية