Yasmina

إليك الطريقة الأفضل للتعاطي مع الرجل الأناني والخائن

إذا كنت تحبين رجلاً أنانياً وخائناً.. فإليك هذه الطريقة للتعاطي معه!

لا يوجد ما هو أجمل من الحب والدخول في علاقة عاطفية مع الشريك المناسب والمثالي، إلاّ أن التفاهم غالباً ما يكون صعباً بين الشريكين، خصوصاً عند الوقوع في حب حبيب، صعب المراس، وذات أنانية عالية وميل شديد الى الخيانة.

اختبري نفسك: أين أنت من الضغط؟

فالحب لا يعني بتاتاً أن يعيش الثنائي الحياة الوردية المثالية، بل نجاح العلاقة العاطفية يتطلّب الكثير من الجهد من قبل الطرفين والعمل والتضحية، من خلال التحلّي بعوامل الصدق والصراحة المطلقة والتواصل الدائم، ما يعزّز عنصر الثقة التي هي أساس العلاقات العاطفية ويطوّرها الى ما يسمّى بالتفاهم بين الشريكين.

وغالباً ما تبدأ العلاقة وفقاً لأسس جيدة لا بل رائعة بين الشريكين، إذ يبدي الحبيب كل اهتمام وحب لحبيبته، فتشعر هذه الأخيرة بالراحة النفسية والطمأنينة فتمنحه ثقتها كاملة.

إلاّ أن مع مرور الوقت، تبدأ الأنانية بالظهور شيئاً فشيئاً بالشريك، من خلال تصرفاته الغريبة، وحبه للتملّك، فتزداد غيرته وتبدأ الشكوك، ويبدأ بإلقاء اللوم على حبيبته، ومحاولة السيطرة عليها بشكل كامل، من خلال التلاعب بمشاعرها وغسل دماغها، فتضعف تدريجياً ويبدأ هو بتملّكها ويحوّل حياتها إلى مجرد وسيلة لإتمام مهامه وتسهيل حياته، فيتّكل عليها بكل شيء.

ومع ظهور هذه الأنانية والشعور بضعف الشريكة، يبدأ الرجل، في عددٍ كبير من الحالات، إلى الخيانة، التي لا مبرّر لها على الإطلاق، مهما كانت الأسباب أو الظروف المؤدية إليها.

إلا أنها غالباً ما تكون نتيجة خطأ مشترك للثنائي، فالشريك يستغل ثقة حبيبته المطلقة وهي تقبل وتتساهل، خشية خسارته. إلاّ أن عندما تعرفين بامكان وجود خيانة للشريك، فعليك تجنّب القرارات الإنفعالية المتسرّعة ومحاولة إحاطة نفسها بكل التفاصيل المتعلّقة بهذه الخيانة. (تعرّفي مع ياسمينة علىنصائح للحؤول دون دخول علاقتك في مرحلة الملل والروتين)

وبالتالي يتوجب عليها مصارحة الشريك في شكل كلي وشفاف، شرط عدم شعورها بالفشل، لأن خيانة الزوج لا تعني بالضرورة أنّ ثمّة عيباً فيها، بل تعني ببساطة أن ثمّة خطأ في علاقتهما وعليها البحث عنه.

ومع شعورك بحقيقة ندمه ورغبته في إصلاح العلاقة، استفيدي من الوضع وضعي شروطك وقواعد معينة جديدة بهدف إنعاش العلاقة بينكما، وكأنك فتحت صفحة جديدة.

ومع وجود شريك أناني وعصبي للغاية، حاولي إيجاد طريقة معينة للتعاطي معه، من خلال اختيار الوقت الملائم للتحدث معه، وعدم إظهار ضعفك أمامه، فالرجل يشعر بالتهديد والتحدّي مع وجود امرأة قوية إلى جانبه، وبالتالي حاولي المحافظة على هذا العنصر في علاقتكما، أي المساواة والاحترام.

فالاحترام يجب أن يكون موجوداً، وهو مكتسب من خلال تصرفاتك تجاه الشريك، فصحيح أن من المهم إراحته وإسعاده، لكن ليس على حساب سعادتك الشخصية وراحتك وطموحك، وبالتالي حين يشعر الشريك بقوتك وصلابتك، فإنه سيسعى دائماً الى المحافظة عليك، ما سيساعد على تغييره، ولو بشيء بسيط.

فالمهم عدم أخذك من المسلّمات، وبالتالي حاولي دائماً خلق عامل التشويق والإثارة في العلاقة، من خلال المحافظة على عنصر الاشتياق والحب.

اقرئي المزيد: متى تنهين علاقتك العاطفية بالشريك؟

مواضيع ذات صلة

كارمن بصيبص: أبوح لك بأسراري وهذه هي المرأة التي تستفزّني
لايف ستايل

كارمن بصيبص: أبوح لك بأسراري وهذه هي المرأة التي تستفزّني