إنبهر الجميع بجمالها ولكن بعد اكتشاف الحقيقة تغيرت نظرتهم إليها

يُعتبر شعر المرأة عاملاً أساسياً في إظهار جمالها وأنوثتها!

ias

هذه النظرية إستخدمها خبراء تجميل الشعر في السويد للترويج لمنتجاتهم الجديدة من خلال وضع إعلان مصوّر في المترو لفتاة جميلة وجذابة إستخدمت منتجاتهم.

ولكن الإعلان لا يقتصر على صورة عارضة الأزياء فقط، بل إستغلّوا موقع الإعلان في المترو ليبرهنوا كم أن منتجاتهم جيدة، واستخدموا تقنية متقدّمة تسمح لشعر الفتاة بالتطاير حين يمرّ القطار.

هذا الإعلان حصد ردّات فعل إيجابية وإستحسان المارة بسبب فكرته المميّزة، فقرّرت إحدى الجمعيات المعنية بمحاربة سرطان الأطفال إستخدام هذه الفكرة لنشر الوعي حول هذا المرض وجمع التبرعات.

وبعد فترة من التخطيط، جهّزت الجمعية للإعلان نفسه في المترو، ولكنها إستبدلت العارضة بفتاة جميلة وبريئة الملامح تبلغ من العمر 14 سنة وتتمتع بشعر جميل.

هذه الفتاة أبهرت المارة بجمالها وجمال شعرها، وحين مرّ القطار إلى جانبها بدأ شعرها بالتطاير كما في الإعلان السابق فزرعت البسمة على وجوههم… إلى حين إكتشافهم للحقيقة!

شاهدوا كيف كانت ردّة فعلهم في الفيديو أدناه:

الصدمة بدت على ملامح وجههم فور إكتشافهم أنه بعد تطاير شعر الفتاة المراهقة، طار شعرها المستعار أيضاً كاشفاً عن إصابتها بالصلع جراء العلاج الكيميائي الذي تخضع له أسبوعياً لمحاربة السرطان!

إقرئي أيضاً: رجل يضحي بنظره من أجل الحب في فيديو مؤثر تدمع له العين

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية