احذري ارتكابها: هذه هي الأخطاء التي لا ينساها الرجل ولا يغفرها أبداً!

يعتبر أطباء علم النفس أن المشاكل العابرة التي تحصل بين الزوج والزوجة هي حالة صحية تساعد على تحصين العلاقة وتقوية الروابط بين الطرفين. ولكن هذه النظرية لا تشمل جميع أنواع المشاكل والأخطاء، خصوصاً تلك التي تمس برجولية الشريك أو كرامته أو غيرها من الخطوط الحمراء.

ias

فما هي الأخطاء التي تقترفها المرأة ولا يقدر الرجل على نسيانها أو مسامحة زوجته عليها ببساطة؟ وما هي الأفعال التي تدفع العلاقة الزوجية نحو الهاوية؟

(لهذه الأسباب لا تقارني علاقتك العاطفية بالآخرين)

  • التدخلات الخارجية: يحب الرجل الحفاظ على خصوصية حياته الزوجية، وينزعج من عدم كتمان زوجته لتفاصيل حياتهما وخلافاتهما. وإن الخطأ الذي يكرهه ولا يقدر على مسامحته هو تدخل طرف آخر كوالدة الزوج في صراعاتهما العائلية. فكلما كنت أمينة وكتومة بشأن بيتك وعلاقتك مع شريكك كلما كان الأمر أسهل بالنسبة له.
  • العائلة: من الصعب أن يغفر الرجل أي انتقاد يطال عائلته ووالدته على وجه التحديد، فهذا الموضوع يعتبر محرّم بالنسبة له وبمثابة تعدٍ على كرامته وعرضه. لذا عليك تجنب هذه المواقف كي لا تقعي بالخطأ.
  • التجاهل: يعبّر الرجل إجمالاً عن رجولته من خلال حضوره الدائم في حياة المرأة ومشاركته في القرارات المتعلقة بها وأبسط تفاصيلها. ولكن إذا تم تجاهله وعدم الاكتراث لرأيه ووجهة نظره، فقد يؤدي ذلك الى مشكلة معقدة وصعبة.
  • الخيانة: خلافاً لبعض النساء اللواتي يفصحن عن شركائهم الخائنين، لا يستطيع الرجل أن يسامح المرأة الخائنة، والراسبة في امتحان الثقة. وذلك لأن الأمانة والثقة تنكسر ولا يمكن اصلاحها أبداً.
  • الاهانة: توضع الشتائم والعبارات الجارحة والمواقف المحرجة في خانة الاهانة، وهذه التصرفات تفوق قدرة الرجل على المغفرة، وبالتالي من الصعب نسيانها إذا حدثت!

اقرئي المزيد: أمور أنت بأمس الحاجة لها يعجز المال عن شرائها لك

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية