ارتداء الكعب العالي اقلّ خطورة من الباليرينا

مخاطر ارتداء الباليرينا

من منّا لم تعاني من الإرهاق وأوجاع الظهر جرّاء الوقوف ساعات طويلة بالكعب العالي؟ وبالرغم من التعب الذي يسبّبه، فإنّ هذه الأداة السحرّية تعزّز ثقتنا بنفسنا وبشكلنا فور ارتدائها، أكان مع فستان أو تنورة أو حتى مع الجينز!

ias

لكن ماذا لو قلنا لكِ أنّ ارتداء الكعب العالي أفضل بكثير من الباليرينا؟ صدّقي أو لا تصدّقي، فإنّ هذه الباليرينا نفسها التي نستعيض بها عن الكعب للشعور بالراحة، مضرّة بالصحّة وتسبّب الآلام المبرحة!

اقرأي ايضاً: هذه السراويل التحتيّة لا تناسبكِ!

بدأت موضة الباليرينا بالانتشار كحذاء مسطّح ينفع للنشاطات الرياضية أو للساعات الطويلة التي قد نقضيها خارج المنزل؛ لكن سرعان ما تحوّلت إلى وسيلة تلجأ إليها معظم النساء والبنات ظنّاً منهنّ أنها أكثر راحة للعمل أو للجلسات خارج المنزل، حتى أنها اجتاحت الأعراس والسهرات الرسمية.

والمفاجئ في الموضوع، أنّ دراسة حديثة كشفت أخيراً، أنّ الأحذية المسطّحة تحمّل عمودنا الفقري وزننا بالكامل ما يؤدّي إلى آلام في الظهر تشتكي منها الكثيرات ولا يعرفن السبب وراءها.

للمزيد: بالصور، اكتشفي اية تنورة تناسب قامتك

أما الحلّ، فيكمن في ارتداء الأحذية ذات الكعب المتوسط الذي لا يتجاوز طوله الـ 5 سنتيمترات. وهذا الكعب مريح جداً وينفع لكلّ النشاطات اليومية، ويمكن ارتداؤه مع الأزياء الكاجوال أو الرسمية لفترة طويلة من الوقت من دون أوجاع أو آلام في الظهر.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية