اسباب تقلب المزاج ونصائح للتعامل معه

اسباب تقلب المزاج عديدة ويمكن أن ينعكس على علاقتك بالآخرين وبالتالي تريدين ايجاد الحل المناسب الذي يساعدك على التعامل معها والتخلص منها.

ias

أن تعاني من التقلبات المزاجية لا يعني بالضرورة أن تمتلكي شخصية مزاجية، فهذه التقلبات لها أسبابها وعلاجها أسهل بكثير للحافظ على الاستقرار.

أسباب مرتبطة بيومياتك!

ان التقلبات المزاجية ترتبط بشكل مباشر بيومياتك وأسبابها هي التالية:

  • المعاناة من التعب والاجهاد في روتينك اليومي، وضغوط الحياة التي تواجهك.
  • الاصابة بالحساسية الموسمية يمكن أن تؤثر على مزاجك والتي ترافق المريض طوال الفترة التي يعاني فيها من الحساسية.
  • الاضطرابات في مستويات السكر في الدم يؤدي الى تقلبات المزاج
  • المعاناة من اضطرابات هرمونية خصوصاً في مرحلة البلوغ أو في الفترة التي تسبق نزول الدورة الشهرية.
  • تناول بعض الادوية التي تؤثر على المزاج مثل مضادات القلق والاكتئاب والأدوية المسببة للنعاس.

نصائح للتعامل مع التقلبات المزاجية

أما اذا أردت التعامل بعقلانية مع هذه التقلبات المزاجية فاليك هذه النصائح:

  • تجنب حالات الاجهاد والتعب في يومياتك وفي العمل.
  • حاولي تخصيص وقت لنفسك للاسترخاء والراحة.
  • ممارسة هوايتك المفضلة بمفردك للتمتع بالهدوء أو مع الاصدقاء لقضاء أوقات ممتعة.
  • تناول الطعام الصحي والمتوازن الغني بالفيتامينات والمعادن والألياف.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • احصلي على القسط الكافي من النوم خلال اليوم.
  • مراجعة الطبيب المختص في حال ملاحظة أي أعراض مرضية.

واكتشفي أيضاً أين أنت من التقلبات المزاجية؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية