الجزر والبطاطا الحلوة يقيان من سرطان الثدي

الجزر والبطاطا الحلوة يقيان من سرطان الثدي

إكتشف باحثون أميركيون عنصراً غذائياً موجوداً في الجزر والبطاطا الحلوة يمكنه أن يكون سلاحاً فعالاً في الحرب ضد سرطان الثدي في المراحل الأولى من المرض. وذكر موقع "يوريك أليرت" الأميركي أن حمض الريتينويك المستمد من الفيتامين "أي" والموجود في الجزر والبطاطا الحلوة، يجدد البشرة ويساعد في تخفيف التجاعيد، كما انه يقلب التغيرات الحاصلة في الخلايا والتي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي. لكن الباحثين من مركز فوكس شايس للسرطان في فيلادلفيا أوضحوا أن حمض الريتينويك ليس فعالاً ما أن يتم تخطي مرحلة معينة من نمو الورم السرطاني. وإعتبر الباحثون، خلال تقديم بحثهم، في الإجتماع السنوي للإتحاد الأميركي لأبحاث السرطان في أورلاندو، أن هذه النتيجة تشير إلى احتمال تطوير علاجات واعدة للسرطان تقوم على حمض الريتونيك وغيره من المواد الكيميائية التي لديها نتيجة بيولوجية مماثلة. وركز الباحثون على الدور الرئيسي الذي لعبه جين "RAR beta" الذي ينشط المزايا المضادة للسرطان في الحمض، وإكتشفوا أنه ينشط في المرحلتين الأوليين من نمو السرطان، وإنما ليس في المرحلتين الأخيرتين. يشار إلى أن الباحثين أجروا الإختبارات على 4 سلاسل من خلايا سرطان الثدي البشرية، تمثل المراحل المختلفة للمرض.

ias

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية