السبب الغريب الذي سيدفعك للنوم على جانبك الأيسر!

بعد نهاية يوم طويل من العمل والتعب، تسارعين للوصول الى سريرك، للاستلقاء بهدوء والاستسلام ‏لأحلامك الجميلة. وقد تلاحظين أحياناً أنك تستلقين على ظهرك في البداية ثم تنتقلين الى الجهة اليمنى ‏لتحصلي على أكثر قدر ممكن من الراحة! ولكن بعد قراءة هذا المقال ستغيّرين هذه العادة وستتفاجئين عند ‏معرفة السبب!‏ (اقرئي أيضاً مع ياسمينة: لماذا تشعرين بالسقوط أثناء النوم؟)

ias

في الواقع، تتعدّد طرق ووضعيات النوم التي نعتمدها عادةً، وتعتبر الراحة أمراً نسبياً عندما يتعلق الأمر ‏بهذا الموضوع. ولكن المؤكد في ذلك، أن تأثير وضعيات النوم  كبير ومباشر على صحة الجسم وحسن ‏عمله، فمثلاً وضعية النوم على الظهر تؤدي الى ظهور بعض المشاكل التنفسية. فما هي إذاً الوضعية ‏الأصح للنوم؟

إن الاستلقاء لفترة طويلة على جهة اليمين من شأنه أن يبطئ عمل النظام الكلّي للجسم، كما  يزيد من ‏فرص التعرّض لأمراض خطيرة ومميتة. لذلك فإن النوم على جهة اليسار هو الوضعية الأمثل والأصح، ‏فهي تحسّن صحة الجسد وتحميه من الأخطار. كما تعرف بكثافة الأوعية والغدد الليمفاوية، لذلك فإن ‏النوم على الجهة اليسرى يساعد على تنظيف الجسم من السموم والأوساخ عن طريق الأقنية اللمفاوية.‏

لهذه الأسباب، ننصحك بإعادة النظر في عادات النوم الخاصة بك، لتتجنّبي أي مخاطر صحية أو جسدية قد ‏تنتج عن ذلك. ولا تستسلمي، في حال شعرت ببعض الانزعاج في البداية، بل استعيني بوسادة مريحة ‏وساعدي نفسك للاعتياد على هذه الوضعية الصحية.‏

للمزيد: إذا كنت فوق السابعة والعشرين وغير متزوجة.. فهذا لك!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية