المايوه والمرأة المحتشمة: تناقض ودور الأزياء تجد له حلًا

بين المايوه والمراة المحتشمة تناقض كبير، إلا أن دور الازياء اوجدت له الحلول، متيحة بذلك للمرأة ممارسة هواية السباحة حتى في الأماكن المختلطة، والمشاركة في بطولات الرياضات المائية العالمية. وبالمناسبة، نذكّرك بأغرب ما يمكنك سماعه عن البيكيني.

ias

لم تعد المرأة المحتشمة تقلق من المشاركة في أي فعالية تلزمها لبس ثوب السباحة، ذلك لأنها باتت أمام خيارات كثيرة من تصاميمه المخصصة لها تحديدًا، والتي في إمكانها إرفاقه مع غطاء للرأس، من دون أن تنافي أي من معتقداتها وتقاليد مجتمعها.

المايوه شكّل عائقًا أمام أحلامها، ولكن…

على مرّ السنوات، حُرمت المرأة المحتشمة من المشاركة في فعاليات الرياضات المائية، والسبب، أنها ملزمة بارتداء المايوه الذي يتنافى تمامًا مع معتقداتها. ولذا، استهدفت دور الأزياء متطلبات هذه المرأة، وأوجدت حلًا لهذه المشكلة التي قد تقف عائقًا في تحقيق أحلامها، وبالتالي، بات في إمكانها المشاركة في أي منافسة مائية، وأيضًا السباحة مع زوجها وأولادها في المسابح المختلطة.

أديداس قدّمت مجموعة محتشمة من المايوه

Adidas غيرت حياة المرأة المحتشمة المحبة للسباحة، حيث قدّمت لها أخيرًا مجموعة Full- Cover Collection، متيحة الفرصة لكل فئات المجتمع الحصول على الملابس التي تجعلهم يشعرون بالراحة والاستمتاع بممارسة السباحة والرياضات المائية التي تعتبر واحدة من أكثر الهوايات انتشارًا حول العالم.

> القطع تتميز بغطاء داخلي قابل للتعديل مصنوع خصيصاً لتوفير المقاس المثالي ولمنعه من الإنزلاق أثناء السباحة.

صُممت قطع المجموعة بطريقة تضمن للمرأة التحرك بحرية أثناء السباحة من دون أن تعيق راحتها، فأضيفت أزرار ضغط تقع داخل الجزء العلوي عند ارتفاع الورك على طول الجزء الخارجي من القماش على الأرجل، وذلك من أجل ربط الجزئين معاً وتوفير الوضعيّة المناسبة التي يمكن تعديلها حسب الحاجة، وهو ما يمنع الحركة غير الضروريّة لخامة المواد داخل وخارج الماء.

البوركيني أثار الجدل

في العام 2003 أطلقت المصممة الأسترالية اللبنانية الأصل عاهدة الزيناتي، البوركيني، وهو بدلة سباحة تغطي كامل الجسم ما عدا الوجه واليدين، وقد لاقى إقبالًا كبيرًا من قبل المحجبات والمحتشمات، إلا أنّ بعض الدول، ومنها المغرب وفرنسا، حظرت ارتدائه تمامًا لأسباب عديدة، أبرزها تتعلق بالنظافة.

كما كل ما يتم تقديمه لتغيير حياة المرأة، أثار البوركيني الجدل، فمنهم من أيدوه ووجدوه مثاليًا، وآخرون اعتبروه غير لائق أبدًا وعارضوا كل من تقرر ارتدائه، ولكن دور الأزياء من جديد قلبت المعايير كما العادة، وها هي بدأت بإدراجه في مجموعاتها، ليحظى بذلك بإقبال عالمي. وهنا، نذكرك بأن المحجبة التي شاركت في مسابقة ملكة جمال إنكلترا ارتددت البوركيني.

إذًا، أصبح في إمكانك تسوق البوركيني والمشاركة بكل ثقة في مسابقات السباحة العالمية والذهاب إلى المسابح المختلطة. وفي حال قررت الذهاب إلى مسبح نسائي، لا تنسي أن ما زال في إمكانك ارتداء ثوب السباحة الجريء، على شرط أن تختاري المايوه الأنسب لشكل جسمك.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية