بسنت شوقي وزوجها محمد فراج ينهاران بالبكاء، والسبب مؤثّر جدًا

بسنت شوقي وزوجها محمد فراج ينهاران بالبكاء في المقابلة التي أجرونها مع أنس بوخش في برنامجه ABtalks ويتصدران الترند وكافة مواقع السوشال ميديا والسبب مؤثر جدا. 

ias

لم يتمالك كل من بسنت شوقي ومحمد فراج اللذان تزوجا سرًا في العام الماضي نفسهما وخانتهما دموعهما في المقابلة التي أجروها مع أنس بوخش الذي طلب من محمد أن يسأل بسنت سؤال قوي ومؤثر جدًا!

أثبتا أن الحب بينهما حقيقي!

إذا كانت هذه آخر مرة تريني فيها ماذا ستقولين لي؟" هو السؤال الذي أربك محمد ودفعه للبكاء وأن يطلب من أنس إيقاف التصوير فورًا!

تم فعلاً إيقاف التصوير للحظات وعندما عاد بدت بسنت وهي منهارة بالبكاء وقالت أنها لا تستطيع حتى تخيل الأمر ثم جاوبت على السؤال قائلةً "شكرا على الحب وشكرا على احتوائك ومحاربتك وأنك مستسلمتش وبحبك أوي"

وبالفعل، أثبت هذا الثنائي أنهما من المشاهير الذين يعيشون حياة زوجية سعيدة بحيث ظهر الحب الحقيقي والصادق في هذه المقابلة.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية