بعد رفضها امساك يده عدّة مرات ميلانيا ترامب اكتشفت طريقة جديدة لاحراج زوجها!

من المعروف أن العلاقة بين الرئيس الاميركي والسيدة الأولى ميلانيا ترامب ليست على خير ما يرام، إذ إن دونالد ترامب يثير الرعب في قلب ميلانيا، وهذا ما كشفته عدسات الكاميرات مرّات عدّة وأكّدته زوجة ماكرون التي قالت إن ميلانيا ترامب مقيدة في بيتها ولا يمكنها الخروج. لكن ميلانيا ترامب دائماً ما تجد طريقة لرد الصاع صاعين لزوجها، فتقوم بإحراجه علناً وعلى مرأى آلاف الصحافيين وعدسات الكاميرات.

ias

فهل تتذكرين الحادثة التي حاول فيها دونالد ترامب امساك يد ميلانيا فصفعته وأحرجته، والمرات الكثيرة التي أبعدت فيها يده عن يدها مانعةً اياه من الامساك بها؟ على ما يبدو، إن السيدة الاميركية الأولى قد اكشتفت طريقة جديدة لاحراج زوجها تكمن باختيارها لأزياء مثيرة للجد وتضعه بالتالي محط انتقادات.

 بعد رفضها امساك يده عدّة مرات ميلانيا ترامب اكتشفت طريقة جديدة لاحراج زوجها!

فمؤخراً، ضجّ الانترنت بصور المعطف الزيتي اللون الذي ارتدته ميلانيا ترامب نهار الخميس 21 يونيو 2018، في زيارتها الى مركز لاحتجاز الأطفال المهاجرين بطريقة غير شرعية إلى أميركا، والمطبوع عليه عبارة " أنا حقاً لا أهتم، فهل تهتم أنت؟"

وقد كانت هذه العبارة كفيلة في اشعال التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي لم تطاول ميلانيا ترامب وحسب بل شملت أيضاً دونالد ترامب الذي وكعادته لجأ الى تويتر للردّ. فكتب في تغريدته أن ميلانيا ترامب تقصد في العبارة التي كتبت على معطفها وسائل الاعلام التي تروّج لأخبار كاذبة، وبالتالي هي لا تقصد أولئك الأطفال.

لكن هناك الكثير من الناس الذين أجمعوا على أنّ ميلانيا ترامب تقصد في تلك العبارة زوجها وقد ارتدت ذلك المعطف لتسخر منه وتحرجه، خصوصاً أنها أدركت قدر كذبه، وهي بالتالي لم تعد مهتمّة برأيه.

اقرئي المزيد: ماذا ارتدت ميلانيا ترامب في الرياض وما سبب انتقاد كيت ميدلتون؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية