Yasmina

بيني وبين المخمل قصة حب.. وهذه تفاصيلها

اطلالة بالقماش المخملي من توقيع رولان موريه

ما هو برأيكِ العامل الأساسي وراء نجاح أي قصة أو أي قطعة أزياء أنيقة وراقية أو حتى الأكسسوارات؟ قبل الأخذ بعين الإعتبار المصمم أو دار الأزياء أو الألوان والصيحات التي تم اعتمادها، تلعب الأقمشة الدور الأكبر في منح أي قطعة يتم تصميمها رونقاً يتميز بفخامته وتلعب أيضاً الدور الأكبر في منح القطع قيمة طويلة الأمد! ألا توافقنَ على ذلك؟

من الكتان إلى الحرير والقطن والجلد والصوف وصولاً إلى الكشمير والتويد والجاكار، أصل الآن إلى نوع الأقمشة المفضلة لدي وهي الأقمشة المخملية! لا يمكنني الوقوف أمام فستان مصنوع من المخمل مثلاً وألاّ أجربه أو أحصل عليه فوراً! تماماً مثلما حصل معي عندما رأيت هذا الفستان المخملي من توقيع أحد المصمّمين العالميين المفضلين لدي: رولان موريه. ولا سيما مع هذا اللون الكحلي الملكي وموضة الأكمام المنسدلة عن الأكتاف. بمجرد اعتمادي لهذا الفستان، ذهبتُ باحثةً عن هذا الحذاء بأسلوب الـ Gladiator اليوناني! إلاّ أن السر الذي أحمله لكنّ الآن هو أنني اعتمدت هذا الفستان قبل أن أقابل شخصياً رولان موريه وأطرح عليه الكثير من الأسئلة التي سأطلعكنّ عليها قريباً! قريباً جداً! إلاّ أنني أستطيع أن أؤكد لكنّ أنني أعتبر هذه المقابلة من أجمل المقابلات التي أجريتها وأتوق شوقاً لأشارككنّ إياها!

لنعود الآن إلى الأقمشة المخملية! أكثر ما يعجبني بهذه الأقمشة، بالإضافة إلى أناقتها ورقيّها هو أنها تمتاز بملمس ناعم ودافئ، الأمر الناتج عن قصّ الخيوط الدقيقة. وغالباً ما كانت مرتبطة بطبقة النبلاء. وصلت الأقمشة المخملية إلى بغداد خلال حكم هارون الرشيد من قبل تجار الكشمير وإلى الأندلس من قبل زرياب. وفي عصر الدولة المملوكيه، كانت القاهرة أكبر منتج في العالم للمخمل فقد تم تصدير الكثير منها الى البندقية والأندلس وإمبراطورية مالي. وأخبرني والدي أن اجي كانجا مانسا موسى، أعظم زعماء إمبراطورية مالي، ومن أشهر زعماء أفريقيا والإسلام في القرون الوسطى، زار القاهرة قبل أن يتوجه إلى مكة المكرمة خلال رحلة الحج. بالإضافة إلى ذلكَ، طلبَ ريتشارد الثاني ثامن ملوك إنجلترا، أن يتم دفنه مرتدياً المخمل عام 1399.

(تعرفي بالصور على أجمل إطلالات المكياج الخريفي مع أبرز الدور العالمية)

أصبحتنّ تعلمنَ الآن سبب ولعي بالتاريخ! يعود ذلك للجلسات الطويلة التي اعتدت على الإستمتاع بها برفقة والدي الذي لا يمكنني أن أطرح عليه أي سؤال من دون أن يقدّم لي لمحة تاريخية عن الموضوع، مهما كان!

(إكتشفي بالصور، الإطلالات التي قمنا بتنسيقها أنا ومصممة الأحذية والفاشينيستا اللبنانية نورة حبال)

ما هو القماش المفضّل لديكِ؟ شاركيني رأيكِ في خانة التعليقات.

إقرأي المزيد: تعرفي على الصفات التي أعشقها بشخصية كوكو شانيل!

مواضيع ذات صلة

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!
إختبار الشخصية

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!