بيونسي تصدمنا بفستان الأخير وميغان ماركل تثير الجدل مجدداً!

لا شكّ أنّ بيونسي هي من أكثر النجمات إثارة للجدل في كلّ إطلالة تعتمدها وتحديداً تلك التي نراها بها على المسارح خلال جولاتها الاستعراضيّة فما الجدل الذي أحدثته إطلالتها خلال جولتها الباريسيّة الأخيرة؟

ias

ببساطة، إنّه فستانها وخيارها لفستانٍ من مجموعة الأزياء الراقية أي الهوت كوتور، هذا الفستان الذي يأتي ضخماً وطويلاً ومن توقيع فالينتينو، من مجموعة شتاء 2019 للأزياء الراقية والسبب هو أنّ اختيار فستاناً راقياً أمر لم نعتد عليه لإطلالة على المسرح إنما هذا الخيار يأتي عادة لإطلالة تناسب السجادة الحمراء.

ميغان ماركل بفستان ترنش من Nonie

ولكن طبعاً، بيونسي رائدة في عالم الموضة وهي من بين النجمات الأوائل اللواتي يطلقن موضة جديدة وهذه المرّة أكّدت أنّ الفساتين الراقية والفخمة والرسمية لم تعد حكراً على الإطلالة الرسمية والأنيقة إنما يمكن اعتمادها حتى لأسلوب عادي ومع تسريحة شعر حيويّة أيضاً.

فبعد إطلاقها مجموعتها بالتعاون مع بالمان، ها هي بيونسي تروّج للفساتين الراقية على المسارح فهل هذا أمر تتقبّلينه أو ترين أنّ الفساتين الراقية يجب أن تبقى حكراً على المناسبات الرسمية؟

في المقابل، تطلّ ميغان ماركل، دوقة ساسكس لتفاجئنا بدورها وتثير الجدل بخطوةٍ جديدة تقوم بها وتعني إطلالتها فبعدما أن اعتدنا على ميغان ماركل أن تكسر قواعد الموضة الملكيّة من خلال القصّات والألوان وتصاميم الحقائب أيضاً، ها هي تطلّ أمس بقاعدة جديدة تفرضها بنفسها ومفادها أنّ الملكة الأنيقة والرائدة في عالم الموضة هي من ترتدي بأناقة وتميّز من ماركات عاديّة وفي طور الشهرة Emerging Designers وليس من ماركات ودور أزياء عالمية فقط.

أمس، فاجأتنا ماركل بالظهور بفستانٍ بأسلوب الترنش من ماركة Nonie الكنديّة والتي تعتبر ماركة غير معروفة ومشهورة كثيراً، فهل تؤيّدين تلك الخطوة أو تعتبرين أنّ الملكات يجب أن يرتدين من ماركات عالميّة؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية