تحذير: الزواج في هذا اليوم قد يؤدي الى الطلاق والسبب غريب!

تحلم المرأة منذ صغرها بيوم زفافها ولحظة ارتداء الفستان الأبيض، وهذا ما يدفعها لاتباع طرق خلاقة ‏وأفكار مبتكرة وغريبة تتعلّق بتفصيل الحفل بهدف أن تجعل يومها مميزاً وفريداً من نوعه. فعلى سبيل ‏المثال، يعتمد الزوجان أحياناً على تواريخ مميزة أو مناسبات عامة لاقامة حفل زفافها كي يمنحان يومهما ‏المزيد من التمايز!‏ (اقرئي أيضاً مع ياسمينة: خاتم في إصبع امرأة جميلة يطلق شائعة عالمية)

ias

وفي معظم الأحيان، يقوم العروسان باختيار تاريخاً نادراً، أو سلسلة مميزة من اليوم والشهر والسنة التي ‏يقل حدوثها عبر السنين. وفي بعض الحالات، ينظّم الشريكان مراسم زفافهما في عيد الحب، ليكون ‏يومهما رمزاً للحب الصادق والارتباط الأبدي، وغيرها.‏

وفي هذا السياق، جاءت دراسة أميركية لتوضح العلاقة بين هذا الاختيار واستمارية ازواج، إذ اعتبر ‏الباحثون أن الأشخاص الذين يتزوجون في عيد الحب أو في تاريخ مميز مثل 1-2-03 أو 8-8-08 ‏أو غيرها من المحتمل أن يصلوا الى مرحلة الطلاق. وهذا ليس بسبب التاريخ بحد ذاته وانما خلفية اختيار ‏هذا اليوم.‏

وفي التفاصيل، تكثر فرص انفصال هذا النوع من الأزواج بسبب تركيزهما على أهمية اليوم وليس على ‏علاقتهما ككل وانسجامهما مع بعضهما، وبالتالي فإن الاعتماد على يوم عادي من السنة للزواج هو أحد ‏الطرق الضامنة لاستمرارية العلاقة!‏

للمزيد: ما الحقائق التي يكشفها ابهام زوجك عن شخصيته؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية