تدهور العلاقة بين فيكتوريا بيكهام وزوجة إبنها، فما السبب؟

تتناقل الكثير من المواقع والمصادر المقربة خبر تدهور العلاقة بين فيكتوريا بيكهام وزوجة إبنها وهذا قبل حفل الزفاف الذي تم منذ فترة قصيرة.

ias

دخل نجل ديفيد بيكهام القفص الذهبي في شهر أبريل الماضي الى جانب نيكولا بيلتز التي يبدو أن علاقتها بحماتها فيكتوريا ليست على ما يرام كما ذكرت الكثير من المصادر والمواقع.

لم ترتدي من فساتين فيكتوريا!

وحسب العديد من المصادر، بدأ البرود والجفاف في علاقة فيكوريا ونيكولا قبل حفل الزفاف بحيث لم ترتدي أي من فساتين فيكتوريا التي تملك دور أزياء واسع وكبير بل فضلت أن يكون فستانها من دار فالينتينو.

قال مصدر مقرب من العائلة : “إنهم لا يستطيعون تحمل بعضهم البعض ولا يتحدثون”. “كان التحضير لحفل الزفاف مروعًا”، وقد أكدت هذه المصادر أيضًا أن نيكولا لم ترد حماتها أن تشارك وتعطي رأيها في التخطيط للزفاف وكان الإتصال بينهن ضئيلاً جدًا.

وعلى عكس نيكولا، هناك الكثير النجمات اللواتي جمعتهن علاقة قوية مع حماتهن!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية