تعرفي أكثر على تاريخ La Maison Ebel من خلال هذه المقابلة

موضة · سابين فقيه · 12.07.2016
اكتشفي تاريخ علامة Ebel في مقابلة خاصة مع Flavio Pellegrini

بعد أن احتفلت ياسمينة مع La Maison Ebel بعامها الثلاثين، وبعد أن شاركناك تجربتنا الرائعة خلال هذا الإحتفال، نود أن نأخذك في جولة أعمق وأدق من شأنها أن تُعرِفك على تاريخ هذه العلامة العريقة وأهم العنصر التي ساهمت بنجاحها ورواجها عن طريق مقابلة أجريناها مع الرئيس والمدير العام للمجموعة الفاخرة MGI في أوروبا والشرق الأوسط، Flavio Pellegrini.

وضّح Flavio Pellegrini أنه لا يتم بيع أي من ساعات علامة La Maison Ebel قبل وضعها على معصم المرأة. إنها لمبادرة رائعة من قبل هذه العلامة إذ أنها تترجم تركيزهم على الجانب المعنوي أكثر من الجانب المادي. فتعتبر الساعة من أهم الأكسسوارات التي تلعب دوراً كبيراً في إطلالة المرأة، ولا يمكن اكتشاف الهوية التي ستمنحنا إياها أي ساعة قبل تجربتها واختبار الإحساس التي من شأنها أن تمنحنا إياه.

أكثر ما تتميز به موديلات ساعات علامة Ebel هو قيمتها الجمالية التي تحمل في طياتها أكثر التقنيات الحديثة والمتطورة. ويعود ذلك، كما وضح Flavio Pellegrini خلال مقابلتنا الشيقة معه، لتأسيس علامة La Maison Ebel عام 1911 على يد Eugene Blum و Alice Levy. فقامت Alice بالإهتمام بالجانب الجمالي من موديل الساعة في حين أن عمِل Eugene على الجانب التقني. وشكل هذا التزاوج بين الجمال والتطور، أحد أهم عناصر نجاح الساعة ومنح صاحبتها إطلالة أنيقة ومعاصرة في الوقت عينه.

وبما أننا أثرنا موضوع الجانب الجمالي من الساعة، أشار Flavio أن السوار المتموج أي Wave Bracelet الذي تم تصميمه أساساً عام 1977 مع موديل Sport Classic، يشكل العلامة الفارقة التي ميزت موديلات ساعات Ebel عن غيرها من الساعات، قبل أن تتميز بقرص أو علبة الساعة. وأضاف Flavio أن هذا لا يعني أنه لا يتم التركيز على الأقراص التي تشكل جرءاً لا يتجزأ من موديلات ساعات علامة Ebel. كما علق على تركيز العلامات الأخرى على الشكل الخارجي للساعة، الأمر الذي يميز موديلات ساعات علامة Ebel إذ أنها تسلط الضوء على الجانب الجمالي الذي شأنه أن يمنح المرأة إطلالات مميزة وفريدة من نوعها.

تعرفي على مقر علامة Ebel في سويسرا

كما شدد Flavio Pellegrini على العلاقة الوثيقة التي تجمع هلامة La Maison Ebel بمقرها، The Turkish Villa في منطقة La-Chaux-de-Fonds في سويسرا. مشيراً إلى الموقع الإستراتيجي والعملي لهذا المقر الذي تم بناؤه على يد المهندس المعماري من الجذور الفرنسية والسويسرية Le Corbusier. فهذه الفيلا تجمع جميع عناصر الجمال وتحمل تاريخ عريق يحاكي هوية هذه الدار.

تعرفي على تاريخ وهوية دار Ebel مع ياسمينة

أوضح Flavio Pellegrini أنه سيتم تطوير موديل Sport Classic السنة القادمة، عن طريق إضافة قطع من الذهب، ومن المتوقع أن تلاقي رواجاً في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى تطوير الركيزة الأساسية التي تم بناء موديلات ساعات Ebel عليها ألا وهو السوار المتموج Wave Bracelet الذي يعتبر من أكثر العناصر أنوثة ونعومة في الموديلات وستيم تطوير مجموعتي Beluga التي تم إطلاقها أساساً عام 1986 والتي كانت تعتبر أكسسواراً ناعماً وأنيقاً أكثر من مجرد موديل ساعة و Brasilia لاحقاً عام 2018.

وأشار Flavio أن هدف علامة Ebel وراء إطلاق موديلات محدودة الصنع هو رغبتها بإطلاق ساعات يتم تجميعها لتصبح نادرة مع مرور الوقت. كما أعلن أن لديهم مجموعة محدودة الصنع للإمارات العربية المتحدة ومن الممكن لقطر، لم يتم التأكيد على ذلك حتى الآن. يتم إنتاج خمسة عشر قطعاً من المجموعات المحدودة الصنع فقط!

نقلاً عن لسان Flavio Pellegrini، تحاكي ساعات علامة Ebel المرأة الأنيقة والراقية وصاحبة الشخصية القوية التي ترفض أن تتبع كل ما هو رائج لمجرد رواجه، بل إنها المرأة التي تضع قواعدها ومقاييسها الخاصة في عالم الموضة. كما ترغب علامة Ebel بمحاكاة الجيل الجديد ومنحه إحتياجاته بطريقة أنيقة ومميزة. 

إقرأي المزيد: إكتشفي أجدد موديلات الساعات وأكثرها تميزاً لهذا الموسم!

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia