تقرير الطب الشرعي النهائي قد يكشف تورط شخص جديد بقضية قتيل منزل نانسي!

معلومات جديدة وصفت بـ"المخيفة" قد تغير مسار التحقيق في جريمة قتيل منزل نانسي عجرم وهذا بعد أن تمّ الكش عن الجثة مرة أخرى من قبل طبيب جديد.  وكشف عضو من فريقالمحامي رامي هندي أنّ التقرير الجديد كشف وجود رصاصات لم تكن مذكورة بالتحقيقات الأولى حيث تم "إخراج 5 رصاصات من جسد المغدور لم يتم الإفصاح عنها سابقاً".

ias

هذا بالإضافة إلى طلقة أخرى سادسة في الرأس، ما يعني أنّ القتيل أصيب برأسه من الخلف، وهذا الأمر لم تذكره التحقيقات الأولى، كما كشف نوع رصاص جديد غير الموجود في التحقيق الأول، ما يعني أنّه هناك سلاح آخر، غير سلاح زوج نانسي، كما أنّ اتجاهات الرصاصات مختلفة، ما يعني وجود فرد آخر.

وذكر طبيب سوري يدعى بهاء شارك في التشريح الجديد عن العثور على بقع زرقاء في جسد القتيل تؤكد أنّه بقي على الأرض لأكثر من ساعتين، وتحديداً على بطنه، رغم أنّ الصور أظهرت أنّه كان على جنبه.

وكنّا قد ذكرنا أنّ نانسي عادت للحياة الفنية بعد الحادثة الأليمة وهذا من خلال أغنية جديدة ومشاركتها في برنامج المواهب "ذا فويس كيدز". 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية