توب شيف العالم العربي السعودية سما جاد في لقاء حصري مع ياسمينة

لايف ستايل · عزيزة نوفل · 29.07.2020
توب شيف العالمي العربي سما جاد

توب شيف العالمي العربي سما جاد

تتاح لك الفرصة اليوم مع ياسمينة للتعرف على توب شيف العالم العربي للموسم الرابع السعودية سما جاد sama_jaad@، والتي جمعنا معها حوارا شيّقا كشفت فيه عن أهم محطات حياتها العملية وأسرار نجاحها.

تميزت الشيف سما من خلال البرنامج بعفويتها ومرحها، وعكست شغفها وحبها لعالم الطهي واصرارها القوي على تحقيق اللقب، لتبرز بذلك صورة المرأة السعودية الطموحة وأصالة المرأة الحجازية في المطبخ، فتابعي اجاباتها على اسئلتنا...

عُرفت قبل برنامج توب شيف على أنك مدونة ومصممة طعام، حدثينا عن نفسك قبل دخولك البرنامج؟

قبل برنامج توب شيف كنت مهتمة جداً بمجال الطعام كأي شابة في مجتمعنا، وكان الطعام بالنسبة لي هو اللغة المشتركة التي لا تقيدها أي حدود، كونها مصدر يولد الحب والسعادة والألفة بين الجميع، ومن هذا المنطلق أحببت أن أشارك هذا الحب مع جميع الناس.

أنت مثال حي للسيدة والأم السعودية الطموحة، من منظورك ما مدى صعوبة التوفيق بين كونك طموحة وأم في ذات الوقت؟

تشرفت بأن أعمل في أعظم مهنة على وجه الأرض ألا وهي أن أكون أم، ولكوني أم لم يمثل طموحي أي عائق لي في ظل وجود مساندة زوجي، التي لا يمكن أن أصفها إلا بكلمة عظيمة، حيث أنه ساعدني وشاركني في كل مرحلة من مراحل الحياة لنبني طموحنا وشغفنا سوياً.

حظيت بشرف أعظم مهنة في الكون، وهي أن أكون أمً

الشيف السعودية سما جاد

الشيف السعودية سما جاد

قبل أعوام لم نكن في المملكة نمتلك ثقافة واسعة في مجال الطهي الاحترافي، ولم يكن هناك على الساحة طاهيات أو مدونات، ماذا كنت تفعلين وقتها؟ وكيف أصبحت ضمن الطاهيات السعوديات المشهورات والمعروفات على قنوات التواصل الإجتماعي؟

تمتعت السعودية منذ الأزل بثقافة كبيرة في مجال الطهي، ولكن كانت على نطاق محدود، بسبب عدم وجود الأدوات لإظهار ذلك، ولكن بعد قنوات التواصل الاجتماعي، ظهرت كل تلك الإمكانيات على العلن، وهذا ما لامسته من خلال تجربتي الشخصية، حيث أنني استطعت أن أوجه طاقتي وشغفي بالطهي وأزيد من قدراتي وخبراتي في هذا المجال، من خلال قبول المتلقين لما أقدمه وزيادة حماستي لتوسيع أفاقي وقدراتي أكثر.

بالحديث عن قنوات التواصل الاجتماعي تابعي أشهر وأمهر الطاهيات السعوديات على الانستغرام.

دعّمت شغفي وحبي للطهي بدورات متعددة زات من حصيلة خبرتي، ذلك إضافة إلى التعليم الذاتي من خلال اطلاعي على مصادر مختلفة وتجربتها وممارستها.

في كل عام وكل موسم من توب شيف، يتحمس الكثير منا لرؤية مشتركين من السعودية، ويظهر لنا في كل موسم مدى كفاءة وخبرة الشباب والشابات السعوديات في هذا المجال، هل كانت تجاربهم محفزة لك للمشاركة؟

نعم بالطبع، شكل ذلك حافز كبير لمشاركتي بالبرنامج، تبعاً لرغبتي أيضاً في إثبات أن الشباب والشابات السعوديات على قدر عالي من الكفاءة والمهارة في جميع المجالات.

حدثينا أكثر عن كيفية اشتراكك بالبرنامج وسعادتك بقبولك ضمن المشتركين؟

اشتركت بالبرنامج عن طريق ترشيح أحد مشتركي توب شيف الموسم الثالث، وذلك لإيمانه بقدرتي وإمكانياتي، وكانت سعادتي غامرة حين تلقيت الخبر، وتشوقت لهذه التجربة لأثبت قدرتي وأمثل وطني، وأكد قدرتنا كسعوديين وسعوديات على مقارعة الجميع بشتى المجالات.

وبالحديث عن إمكانيات الشباب والشابات السعوديات في مجال الطهي لا بد لنا من الإشارة لدور وزارة الثقافة في تطوير الشابات والشبان السعوديين في هذا المجال من خلالاستحداث هيئة فنون الطهي التي ترأسها ميادة البدر.

حب الناس كان من ضمن مكاسبي الكثيرة بالبرنامج

12 أسبوع بقيتي بعيدة عن أسرتك في سبيل اللحاق بطموحك وشغفك، ما المكاسب التي حصدتها أضافة للقب توب شيف العالم العربي؟

مرحلة توب شيف كانت من أصعب المراحل التي مررت بها، كوني ابتعدت عن أسرتي طوال تلك الفترة، ولكنني كنت دائما أقوي من نفسي وأضع نصب عينيي صورة أبنائي الذين أود أن أثبت لهم أنني أم قوية وطموحة، لأجسد لهم مثلاً يحتذون به في المستقبل، واكتسبت خلال هذه التجربة العديد من الأشياء والتي كان من أهمها حب الناس لي، وزيادة حصيلتي بمجال الطهي من خلال التعلم والابتكار.

هل تعتبرين نفسك تقليدية أم عصرية في مجال أعداد المأكولات وطرق تقديمها؟

اعتبر نفسي خليط بين التقليدية والعصرية، فكر طبق هو عبارة عن قصة أرويها بطريقتي.

أحب إعداد أكلة الجريش كأكثر الأطباق التقليدية السعودية.

ماذا بعد رحلتك في توب شيف، هل هناك مخططات لتأسيس مطعم، أو تقديم برنامج؟

تعتبر مرحلة توب شيف هي مرحلة الانطلاق بالنسبة لي، ولدي الكثير من المخططات التي لا يمكنني في الوقت الحالي الإفصاح عنها، والتي من أحدها تأسيس مطعم يعكس روح وشغفي كسما جاد.

هل أصبح سقف طموحك بعد حصولك على لقب توب شيف العالم العربي أعلى؟ وأين ستأخذك أحلامك؟

حققت من خلال توب شيف أحد طموحاتي، ولا زالت طموحاتي تعانق السماء، فنحن كسعوديات لدينا أيمان بأن همتنا دائما نحو القمة.

وأخيراً تعرفي على الشيف السعودية سميرة جان التي حاورنها منذ أسابيع.

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia