حادث سيارة في دبي غيّر حياة هذا المليونير العربي فتبرع بكل ثروته

هل تؤمنين بأن الانسان قادر أن يتغير؟ وأن كل فرد منا له الحق بفرصة ثانية للتكفير عن أخطائه السابقة وتصحيح أعماله؟

ias

لعل القصة التالية ستغيّر مفهومك في هذا الموضوع، بعد أن تتعرفي الى السوري مازي دوماتو، البالغ 38 عاماً، والذي صرف ثروته البالغة 3 ملايين دولار لعلاج المرضى وتحسين حياة المحتاجين بعد ارتكابه لحادث سير في دبي، قاده إلى السجن وغيّر حياته.

اختبري نفسك:أي مقولة لأحلام مستغانمي أنت؟

عاشى مازي حياة مليئة بالسهر والتكبر وصرف الاموال زهاء، وفي إحدى المرات، كان يقود سيارته من طراز "فيراري" وقيمتها 150 ألف دولار عندما وقع حادث أليم في مدينة دبي، التي كان يعمل فيها، قرر على إثره تغيير نمط حياته بعد دخوله السجن ليوم واحد فقط.

وقد جمع هذا الرجل الغني ثروته من عمله بتصميم المواقع الإلكترونية والتسويق في دبي، إلا انه بعد الحادث الذي تعرض له قرر التخلي عن كل هذا الترف والسفر الى أميركا الجنوبية حيث تزوج من امرأة برازيلية وقرر وهب امواله الى الفقراء ومن هم بحاجة فعلا الى المال ومساعدتهم بشتى الطرق. (اكتشفي مع ياسمينة إذا كان سيتساقط مطر أخضر اللون قريباً في دبي؟)

واختار حياة البدو، فعاش داخل سيارة "فان".

فالحياة مليئة بالفرص الثانية شرط أن ينتهزها الانسان ولا يفوتها فيتعلم من اخطاء الماضي لعيش مستقبل أكثر سلاماً وسعادة.

اقرئي المزيد: الأناقة والتصوير في معرض واحد لـ"جورجيو أرماني"

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية