حسنات لم تفكّري بها قبلاً لوجود أخت كبيرة في حياتك

حسنات شقيقتك في الحياة

اضافةً الى كونها الأمّ الثانية والقلب الكبير، فإنّ لوجود أخت كبيرة في حياتك حسنات أخرى كثيرة لم تفكّري بها أنت قبلاً!

ias

كلّ التركيز عليها

لأنّها ولدت قبلك، فعائلياً واجتماعياً الأعين عليها وليس عليك. أين أصبحت في تحصيلها العلمي، لماذا لا تزال عزباء، ما هو الاختصاص الذي يجب أن تدرسه… كلّا ضغوطات ستتحمّل عبئها هي، وحين يصل الدور اليك لن يكون حماس العائلة بهذا الكمّ الكبير.

تعرفين الممنوع والمسموح من دون أن تضطري للمواجهة

لأنّ أختك قبلك في الميدان، ستأخذ هي عنك عناء التفاوض مع الوالدين بشأن ما هو ممنوع وما هو مسموح، فتصلك أنت المعلومات على طبق من فضّة من أن تضطري أنت للمواجهة معهما بنفسك.

تتعلمين من تجاربها

مهما كنت قريبة من الصديقات، فأنت لا تعيشين معهنّ يومياً، فأختك في المنزل كتاباً مفتوحاً تتعلمين من تجاربها وم اخفاقاتها ونجاحاتها وتأخذين فكرة واضحة عن كلّ ميادين الحياة من كونها مثل حيّ أمامك.

ستدافع عنك مهما حصل

مهما اختلفتما، ومهما حصل بينكما في المنزل، كوني أكيدة أنها ستدافع عنك وتكون محاميتك مهما أخفقت في الحياة.

اختبري نفسك:أي فرد في المنزل أنت؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية