تعلمي كيفية حل المشاكل الزوجية والخلافات سريعا

لا تخلو العلاقات العاطفية والزوجية من المشاكل والخلافات التي تجتاحها وتخلف توتراً في العلاقة وقلقاً لدى الطرفين. وإجمالاً إن الخلافات بين الزوجين قد تكون ضرورية لتثبيت العلاقة وتعزيز الاستقرار بينهما، لكنها إذا زادت عن حدّها المعقول ولم يبادر الزوجين إلى إيجاد الحلول المناسبة فإنها قد تدمّر العلاقة وتؤدي إلى الانفصال. فكيف يمكن حل المشاكل الزوجية؟ تابعي ياسمينة، وإكتشفي خطوات حل المشاكل الزوجية:

ias

1- تقديم الاعتذار وقبوله: من أولى الخطوات التي يقوم بها الزوجين لحل الخلافات الزوجية بينهما، هي المبادرة إلى الاعتذار. فإذا اقترفت الزوجة خطأً بحقّ زوجها عليها الاعتراف بخطئها والاعتذار عنه ومحاولة عدم تكراره أبداً، والعكس صحيح. ولا ينفع تقديم الاعتذار وحده، بل على الزوجين قبول الاعتذار.

2- المصارحة: إذا كنت تبحثين عن حل المشاكل الزوجية لئلا تدمر علاقتك وتلحق بها الأذى، فعليك مصارحة زوجك بكل ما يدور في بالك وبكل ما يزعجك فيه وبتصرفاته وإنما مع الأخذ في الاعتبار ضرورة عدم جرح مشاعره وإختيار الكلمات المناسبة. ومن الضروري أن يتكلم الزوجين بوضوح عما يزعجهما بمحاولة لوضع حدّ لخلافاتهما.

3- كبت الغضب: من خطوات حل المشاكل الزوجية والخلافات التي تنشب بين الزوجين هو محاولة كبت الغضب والانفعال السلبي. فلا شكّ أنّ المشاكل الزوجية توتر وتؤدي غلى الغضب ولكن على الزوجين محاولة كبت غضبهما وعدم التفوه بكلمات مؤذية وتجرح المشاعر.

4- تفادي المواضيع التي تثير المشاكل: إذا لاحظت أن ثمّة مواضيع تطرحينها ولا يتقبلها زوجك وتثير المشاكل بينكما، فحاولي إذاً تفاديها خصوصاً إذا كان يشعر بالغضب من العمل أو من أمور أخرى تقلقه. كذلك عليك إيجاد الوقت المناسب لطرح بعض المواضيع والافكار لئلا تثيرين غضب زوجك.

5- الاستماع والاصغاء: من طرق حل المشاكل الزوجية والخلافات هي استماع الطرفين إلى بعضهما وإلى الافكار التي يقدمها كلّ منهما، وعدم المقاطعة. والاصغاء بتمعن إلى ما يقوله الآخر لأن ذلك يفيد العلاقة ويحل الخلافات.

إقرئي أيضاً: كيفية الحفاظ على علاقتك بزوجك المسافر 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية