حمالة الصدر ليست لمدى الحياة... فما هو تاريخ انتهاء صلاحيتها؟

مهما كان شكلها، نوعها أو تصميمها، تساعد حمالة الصدر على رفع الثديين ونحت الجزء العلوي من الجسم إضافةً الى دورها في تزويد المرأة بالأنوثة والجاذبية والجمال.

ias

وإن اتساع خيارات شراء الملابس الداخلية وتحديداً الصدريات، يدفعنا الى شراء كمياتٍ كبيرةٍ منها وابتياع الالوان والاشكال على اختلافاتها، وكأنها ستكفينا مدى الحياة! وهذه جريمة يرتكبها معظمنا وتقع غالبية النساء في فخها. فهل هذا صحيح؟

(هل يمكن ارتداء حمالة الصدر أثناء النوم؟)

أوضح خبراء الأزياء وأصحاب مصانع الملابس الداخلية، أن حمالة الصدر ليست قطعة لمدى الحياة، فرغم محافظتها على شكلها (إذا ما احتسبنا مشكلة ظهور السلك الحديدي) وقماشها وصلابتها، الا أنها غالباً ما تفقد فعاليتها بعد الاستعمال الدائم.

وفي هذا السياق، أشار هؤلاء الخبراء أن حمالة الصدر تمتلك تاريخاً لانتهاء الصلاحية كسائر القطع التي تستهلكها يومياً أو بشكل دوري. فمتى يجب التخلص من حمالة صدرك وشراء واحدة بدلها؟

إن الفترة المثالية لارتداء الصدرية والاستفادة من فعاليتها ودورها الداعم تمتد إجمالاً بين 8 أشهر وسنة، فقد كشفت الخبيرة "ايليز ريكور" أن الراحة والدعم الذي تؤمنه حمالة الصدر ينخفض تدريجياً بعد ثمانية أشهر من استخدامها، مما يؤكد ضرورة استبدالها بعد انقضاء هذه المرحلة!

اقرئي المزيد: كيف تصلحين مشكلة ظهور سلك حمالة الصدر؟!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية