حيل للمحافظة على لون الصبغة لأطول فترة ممكنة

من أهم المشاكل المتعلّقة بصبغة الشعر والتي تتفق عليها الفئة الأكبر من النساء، هي مشكلة تلاشي اللون بعد فترة زمنية قصيرة، ما يلزم المرأة على إعادة صبغ شعرها من جديد بعد أقل من 15 يوماً. هذه الحالة تؤثر سلباً على صحة الشعر فتعرّضه للجفاف ولفقدان لماعيته. لذلك، لا بدّ أن تتعرفي على أهم الحيل الجمالية التي تضمن لك ثبات اللون لأطول فترة ممكنة، وذلك من خلال:

ias

عدم غسل الشعر لأكثر من مرّتين في الأسبوع: لا تكتفي تركيبة الشامبو بتجفيف الشعر فحسب بل تؤثر سلباً على لون صبغته فتساهم في بهتانها وتلاشيها بعد فترة زمنية قصيرة. لذلك لا تبالغي في غسل شعرك يومياً بل اكتفي بمرتين في الأسبوع.

كيف تحافظين على لماعية شعرك في ظل الصبغة؟

اعتماد المياه الباردة أثناء غسل الشعر: يعتبر غسل الشعر المصبوغ بالمياه الساخنة من أكثر الأمور التي تسبب بهتان اللون، لذلك وإن كنت من اللواتي لا يتحمّلن الإستحمام بالمياه الباردة، اغسلي شعرك جانباً قبل جسمك، وحاولي قدر المستطاع البقاء على مياه حرارتها تميل الى البرودة.

الوقاية من حرارة المملس وحرارة الشمس: الحرارة العالية التي يتعرض لها الشعر أثناء التمليس تسرّع كثيراً في تلاشي لون الصبغة وتفقده لماعيته. كذلك التعرّض لأشعة الشمس لوقت طويل يساهم في بهتان اللون وجفاف الخصلات.

حيل للمحافظة على لون الصبغة لأطول فترة ممكنة

اختيار تركيبة الصبغة المثالية : إحرصي دائماً على اختيار تركيبة صبغة الشعر التي تلوّن وترطّب في الوقت عينه. لذلك، ما عليك سوى الإستعانة بـ"ويلا كولستون" التي وبفضل جزئيات لونها المركز تضمن لك صبغة مقاومة للمياه، فتبقى لفترة طويلة مشرقة، موحّدة، وبعيدة كل البعد عن "البهتان".

اختيار بلسم الشعر الذي يعتني باللون: تؤمن "ويلا كولستون" مع الصبغة، 3 مستحضرات من البلسم، فاستفيدي منها لاسيما وأن واحداً من المجموعة يُطبّق بعد 15 يوماً بغية إعادة تنشيط اللون، وآخر يُستخدم بعد 30 يوماً للمحافظة عليه لفترة أطول، فتكون النتجية: شعر صحي، مشرق ولامع لأطول فترة ممكنة!

إقرأي المزيد: بالصورة، خلطة سحرية لتعزيز كثافة شعر الغرة في أقل من أسبوعين

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية