ديالا مكي تتحرك: كنتُ ضحية تنمر وتخويف!

لايف ستايل · غريس مورا · 30.01.2018
ديالا مكي تتحرك: كنت ضحية تنمر وتخويف

من المؤكد أن مواقع التواصل الإجتماعي، وفي طليعتها "فايسبوك" و"إنستغرام"، شكلت ثورة رقمية بامتياز ساهمت في تسهيل حياتك إلى أقصى الحدود، وعلى كل المستويات، من مهنية وعاطفية واجتماعية.

إلا أن الانخراط الشديد في هذه المواقع شكل خطورة معينة، خصوصاً عند المؤثرات أو الحسابات العامة، غير القادرة على ضبط المتابعين أو الناشطين، والذي يعمد عدد كبير منهم الى خلق حسابات وهمية بغية إلحاق الأذية بالبعض.

وعلى الرغم من محاولة إدارة "فايسبوك" القيمة أيضاً على تطبيق "إنستغرام" من محاربة هذه الآفة الجديدة ووضع بعض الضوابط لذلك وحماية خصوصية المستخدمين، لا يزال البعض مستمراً في حملة التخويف والتنمر التي يقوم بها، لمختلف الاسباب والدوافع، في حق بعض المؤثرات.

My dearest followers . I have been bullied for about two weeks now from fake accounts . Help me fight this unacceptable act of cruelty that has lead to the depression and death in some cases of young teens around the world . #saynotocyberbullying 🙏🏻 repost and mention me 💕 لقد كنت ضحية تنمر و تخويف عبر مواقعي لمدة أسبوعين متتاليين من حسابات مزيفة. انضموا الي في محاربة هذه الظاهرة غير المقبولة و التي أدًت في كثير من الحالات الى الإكتئاب و الى الإنتحار لدى المراهقين في مختلف بلاد العالم. ساعدوا في إيقاف التنمر الإلكتروني أعيدوا النشر و شاركوني قصصكم @instagram

A post shared by dialamakki (@dialamakki) on

وكان آخر هذه الضحايا الصحافية والإعلامية ديالا مكي التي تعرضت لهذا الهجوم القوي، إلا أنها رفضت السكوت عن الأمر. فعمدت إلى إطلاق حملة توعية مضادة بغية مكافحة هذه المشكلة الخطرة التي يمكن لأي مستخدم الوقوع ضحيتها والتي من شأنها أن يكون لها انعكاسات خطرة خصوصاً على المراهقات.

وقد نشرت الإعلامية ديالا مكي عبر حسابها الخاص على "إنستغرام" ما يلي: "لقد كنت ضحية تنمر وتخويف عبر مواقعي لمدة أسبوعين متتاليين من حسابات مزيفة. انضموا الي في محاربة هذه الظاهرة غير المقبولة والتي أدًت في كثير من الحالات الى الإكتئاب والى الإنتحار لدى المراهقين في مختلف بلاد العالم. ساعدوا في إيقاف التنمر الإلكتروني أعيدوا النشر و شاركوني قصصكم".

ديالا مكي تتحرك: كنت ضحية تنمر وتخويف

وأرفقت التعليق بهاشتاغ saynotocyberbullying# مع صورة تدعو الى وقع التنمر والتخويف.

وكان لافتاً التأييد الكبير الذي حصدته هذه الحملة من قبل عدد كبير من الناشطين والمتسخدمين وفي مقدمهم المؤثرات في العالم العربي، وتحديداً الامارات العربية المتحدة.

اقرئي المزيد:ديالا مكي.. من ضحية للعنف المعنوي إلى مطلقة لحملة مكافحة العنف ضد المرأة

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia