ديبلوم المؤثرين أول شهادة من نوعها في العالم العربي ينطلق في سبتمبر من دبي

ديبلوم المؤثرين

يهدف تعزيز مهارات الخطاب الفعال والكتابة والعرض والإلمام بالمهارات المتقدمة لإنتاج المحتوى المتميز لا سيما المحتوى العربي، إضافة إلى معرفة الوسائل المثلى للتعبير عن قيم وأخلاقيات المجتمع الإماراتي والمجتمعات العربية بما يعكس ثقافة وحضارة شعوب المنطقة، أعلن نادي دبي للصحافة بالشراكة مع "كلية محمد بن راشد للإعلام" عن اطلاق ديبلوم المؤثرين في سبتمبر القادم! ولكن في البداية يجب أن تكتشفي ما هي فوائد مواقع التواصل الاجتماعي لك في عملك. ويهدف الديبلوم إلى استكشاف أشكال جديدة من العلاقات التي يمكن أن تنشأ بين المؤثرين والمتابعين، وتقييم الآثار التفاعلية التي تُمكّن من تطوير أبعاد جديدة لعمل هذه المنصات، إلى جانب استيعاب اتجاهاتها المستقبلية، وتطوير قدرات رواد التواصل الاجتماعي العرب، ضمن منهج أكاديمي متكامل معترف به من قبل وزارة التربية والتعليم في الإمارات.

ias

ويأتي البرنامج الذي أعلن عنه في أكتوبر من العام الماضي في إطار جهود نادي دبي للصحافة للاستفادة من الدور المتنامي لمنصات التواصل الاجتماعي في تشكيل ملامح مستقبل العمل الإعلامي في المنطقة، والإسهام في تطوير قدرات المؤثرين عبر تلك المنصات وتعزيز مشاركتهم الإيجابية والفعالة عبر مجموعة متكاملة من المقررات الأكاديمية المعنية بدراسة واقع وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، وتحليل توجهاتها المستقبلية لمواكبة ما تشهده من تغيرات سريعة الوتيرة.

وقالت رئيسة نادي دبي للصحافة:"لا شك أننا مع تكريم المبدعين والمؤثرين خلال "قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب" المنصة الأكبر لتكريم المبدعين العرب على وسائل التواصل الاجتماعي، وجدنا أننا ما زلنا بحاجة إلى برنامج متخصص يُمكِننا من توظيف إبداعاتهم توظيفاً إيجابياً ملموساً يسهم في دفع مجتمعاتنا العربية إلى الأمام، والتصدي للأفكار السلبية وتحفيز المجتمع، خاصة الشباب، على العمل والإبداع في كل المجالات"

ويتضمن «دبلوم المؤثرين»، المعترف به من قبل وزارة التربية والتعليم في الإمارات، ست دورات دراسية تمتد على مدار ثمانية أشهر، على أن يشارك فيه 100 مؤثر يتم تقسيمهم إلى مجموعات تضم كل منها 20 منتسباً سيشارك بينهم بعض أهمّ النساء المؤثرات على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، حيث تركز الدورات الدراسية إجمالاً على المشهد الراهن للإعلام الرقمي في سياقات مختلفة، بما يضمن للمنتسبين القدرة على تكوين رؤية استراتيجية متكاملة على المديين القصير والبعيد حول طبيعة منصات التواصل الاجتماعي، وفهم الاختلافات الضمنية بين عملها ونوعية المستخدمين وتوجهاتهم وسمات المحتوى التي تلائم كل منها. فالضغوطات التي يعانيها مؤثرو مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت متعبة وحديث أثاره الكثيرون منهم قبلاً!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية