رحيل إمبراطورة الجمال إيفلين لودر

مجموعة شركات ESTÉE LAUDER حزينة لفراق أبرز مؤسسيها

عالم مستحضرات التجميل فقد  في  ليل السبت الفائت إحدى أهم روّاده،إيفلين لودر،النائب الأول للرئيس لدى مجموعة شركات ESTÉE LAUDER ،بعد صراع مرير مع سرطان المبيض في منزلها في مانهاتن.

ias

 

وكانت لودر (75 عاما) قد إنضمت الى هذه الامبراطوريّة العريقة بعد زواجها من ليوناردو لودر،ابن المؤسس الأوّل لماركةESTÉE LAUDER ،وكان  لهذه السيّدة إنجازاتها الكبيرة على مر السنوات،ولعلّ أبرزها كان إطلاق الشركة حملات رفع الوعي ضد سرطان الثدي،ومشاركتها شخصيّا في ابتكار الشريط الوردي، وفي صياغة  مبدأ الحملة الجديد:"معاً. نلتزم،نتواصل،نهزم من أجل مستقبلٍ خالٍ من سرطان الثدي

 

واستطاعت الحملة التي أشرفت عليها ايفلين لودر منذ عام 1993 جمع ما يقارب 350 مليون دولار من المساهمات، لدعم أبحاث مؤسسة سرطان الثدي.

لا شك أنّه بغياب ايفلين لودر سيفتقد العالم الى شخصيّة موهوبة، مبتكرّة،ومحبّة للخير في الوقت نفسه.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية