طرق فعالة لنزع الغيرة من الشخصية

الغيرة في الشخصية

إضافةً الى الغيرة التي تلد فيك انطلاقاً من غريزتك الأنثوية للمحافظة على حبيبك أو عائلتك، قد تستشرس فيك الغيرة التي تعجزين عن السيطرة عليها في الحياة اليومية، المهنية، الاجتماعية وحتّى العاطفية! لذا نضع في يدك بعض الحيل التي تساعدك على محاربة هذا الشعور الذي قد يؤثّر سلباً عليك في جرعاته المتفاقمة. 

ias

 

                  (اختبري نفسك: في أي مستوى من الغيرة أنت؟)

 

– تجنّبي الأفكار السلبية: لا تسترسلي في التفكير السلبي، فلا يعني غياب وانشغال زوجك أو حبيبك تخلّيه عنك ووقوعه في حبّ أخرى. فدائماً تذكّري هذا القول:" لا تضيعي الوقت في تخيّل أسوأ السيناريوهات لأنّها نادراً ما تصيب، وإن أصابت فتكوني عشتها مرّتين!"

 

– كوني منتجة: كي لا تُعذّبك نجاحات غيرك وتجعلك أسيرة الغيرة، تسلّحي بانتاجك الشخصي، بهواياتك، بثقافتك وبأحلامك. أمّا من الناحية العاطفية، فإنّ تخلّيك عن تطوير ذاتك سيفقدك ثقتك بنفسك ويجعلك تشعرين بأنّك سهلة الاستبدال.

 

                 (كيف تنمّين الكاريزما النائمة فيك؟)

 

– قدّري ما لديك: وهل تتخيلين أنك قد تصلي يوماً تجدين نفسك الأفضل في الدنيا؟! فمهما أحاطك أناس أغنى منك، أجمل وأكثر نجاحاً ايّاك أن تنسي ما لديك من حبّ في عائلتك، من لحظات هدوء تعيشينها ومن مصالحة مع نفسك قد يفتقدها الآخرون! 

 

                (ما هي الشخصية المختبئة فيك؟)

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية