لقاء مؤثر بين عبد المنعم عمايري وأمل عرفة بعد سنوات على طلاقهما

مصدر الصورة: الحساب الرسمي على انستغرام لأمل عرفة amal_arafa@

عبد المنعم عمايري وامل عرفة في لقاء بعد سنوات على طلاقهما في برنامج بصراحة مع الذي يتحاور فيه نجمان من دون وجود مذيع، حيث تحاورا كصديقين عن حياة كل منهما وطلاقهما وعلاقتهما، فهما من النجوم الذين ما زالت علاقتهم ممتازة بعد الطلاق.

ias

ليس سهلًا اللقاء بين من أحبا بعضهما بعد الطلاق، فالامر يكون غريبًا على كلّ منهما. هذا ما حدث مع النجمين، حيث أشار عبد المنعم فور وصوله إلى أنه اعتاد الجلوس بملابس النوم برفقة أمل والأولاد، مستغربًا اللقاء الرسمي بينهما. 

حوار كشف الكثير

استمر الحوار بين الطرفين لمدة ساعة تقريبًا، فأجواء الحنين كانت حاضرة، وكذلك مشاعر الحب التي يبدو أنهما فشلا بالتخلص منها رغم مرور 8 سنوات على الطلاق.

هذا اللقاء بينهما كان صعبًا جدًا، وكان واضحًا أنهما يتألمان من الداخل ويخبّئان هذا الألم خلف ابتسامة تخفي الكثير، ما أكّد أن ما حدث سابقًا عن تعليق عبد المنعم المستفز عن إصابة أمل بكورونا، لم يكن موجّهًا إليها.

لغة الجسد فضحت الحقيقة

لغة الجسد فضحت الحقيقة، فابتسامتهما لم تكن حقيقية، والإيماءات التي قامت بها أمل برأسها، ووضع إصبعها على وجهها، وتحريك رجليها وكتفيها بطريقة غير إرادية، ما هي إلا دلائل على أنها غير مرتاحة وتحاول إخفاء مشاعرها الحقيقية. كذلك، قالت في الحلقة لأكثر من مرة "أنت رفيق عمري".

بدوره، الممثل البارع عبد المنعم عمايري، لم ينجح بمحاولة إبراز أنه لم يعد يحب أمل، بل على العكس، فلقائه هذا بها أعاد إحياء ذكرياته معها، وكانت حسرته واضحة من خلال تحريك فمه وشفتيه، ونظراته إليها عند التحدث عن أي أمر عن حياتهما.

عودتهما مستحيلة

عن سؤال هل العودة بينكما ممكنة، كان جواب عبد المنعم عمايري "كلا"، مع عينين خبّئتا الدموع، وابتسامة لم يستطع الحفاظ على ثباتها، وكأنه غير مقتنع بقراره هذا! أمّا أمل، فشدّت على شفتيها وصمتت، وكان جوابها "أنا ما تركتو لإرجعلو أصلًا، نحنا علاقتنا مستمرة" مع غصة واضحة في صوتها.

إذًا، ورغم عدم نجاح هذا الزواج، إلا أن الرائع أن الاحترام ما زال قائمًا بينهما، أقله لأجل ابنتيهما. وبالمناسبة، اطّلعي على زيجات مشاهير العالم العربي التي تخطت الـ 15 عاما.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية