Yasmina

علاقة كيت ميدلتون وميغان ماركل تتحسّن...وهذه هي الأسباب!

علاقة كيت ميدلتون وميغان ماركل تتحسّن...وهذه هي الأسباب!

يؤكّد المراقبون أنّ علاقة كيت ميدلتون وميغان ماركل تتحسّن إلى حد كبير، وذلك اتضّح جلياً من خلال أحدث الإطلالات التي تظهران فيها سوياً. ويبدو أنّ العلاقة بين دوقة كامبيردج ودوقة ساسكس وصلت إلى مرحلة متقدّمة مختلفة تماماً عما كانت فيها من قبل، حيث أعلن منذ وقت ليس ببعيد أنّ عائلة كيت ميدلتون اعترضت على دعوة ميغان ماركل إلى حفل زفاف شقيقة كيت. إلى أنّ مؤشرات الصداقة العميقة تلوح بقوة.

فبعد أشهر لا تنتهي من التكهنات بأن العلاقة بين الأميرتين ليست مطلقاً على ما يرام، ويمكن وصف عنوانها العريض بالتناحر، إلا أنّ المحللين يؤكدون أنّ الفترة الأخيرة شهدت على تغيّر جذري في العلاقة، وأنّ الأمور تصبح شيئاً فشيئاً جيدة بينهما، ولعلّ ذلك ظهر بوضوح خلال حضورهما إلى جانب بيبا ميدلتون شقيقة كيت بطولة ويمبلدون الأخيرة ، حيث تم تصويرهما وهما تبتسمان وتضحكان وتتكئان على مقربة من بعضهما البعض في دلالة واضحة على صداقتهما.

الصور الأخيرة أظهرتهما صديقتين فعلا!
الصور الأخيرة أظهرتهما صديقتين فعلا!

للأمير الصغير دوره في هذا التغيير

ووفقاً لتقارير بعض الصحف الأجنبية، أنّ الأمومة هي السبب الرئيسي لتحسن العلاقة بينهما، فبعد ولادة ميغان ماركل لطفلها الأمير أرتشي، أبدت كيت تعاطفاً كبيراً معها، وأغدقت عليها بنصائح العناية بالطفل، مما جعلهما قريبتين أكثر، إضافة إلى أنّ ابناء كيت متعلقون جداً بنسيبهم الصغير، ويطلبون دوماً رؤيته، ويحرصون عليه. إضافة إلى ذلك، قيل أنّ الظروف ذاتها التي تعيشانها ساهمت أيضاً في تمتين علاقتهما.

وختاماً، نستذكرأحدث صورة جمعت ميغان مع طفلها وزوجها وصورة أظهرت الحب الكبير بين العائلة الصغيرة.

مواضيع ذات صلة

خبيرة حواجب Benefit Cosmetics منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر
تجميل

منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر