عوارض الدورة الشهرية التي تستدعي استشارة الطبيب

سنخبرك اليوم عن عوارض الدورة الشهرية التي تستدعي استشارة الطبيب والتي عليك التنبه إليها، خصوصًا أنها يمكن أن تكون مؤشرًا إلى بعض المشاكل الصحية التي يمكن أن تعاني منها.

ias

تتعدد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى عدم إنتظام الدورة الشهرية، إلا أن بعض العوارض التي تترافق مع نزولها قد تدفعك إلى إستشارة الطبيب المختص وهو ما سنكشفه لك في ما يلي.

انقطاع الدورة بين ٣ إلى ٦ أشهر

إن المدّة الطبيعية بين الدورتين هي ٢٨ إلى ٣٥ يومًا، وبالتالي في حال إنقطاع الطمث لمدة تزيد لفترة بين ٣ إلى ٦ أشهر بدون حمل، عندها من الضروري إستشارة الطبيب المختص ويمكن أن يكون مؤشرًا إلى إصابة الجهاز التناسلي بمرضٍ معين.

عوارض خطيرة للدورة الشهرية

عدم إنتظام الدورة

كما ذكرنا سابقًا فإن المدّة بين الدورة والأخرى تكون محددة بحسب كل إمرأة. في حال لاحظت أن دورتك غير منتظمة أو أن هناك تفاوت في مدّة الطمث وغزارته بين الدورة والأخرى، كلها عوارض تحتّم عليك إستشارة الطبيب المختص.

نزيف غزير

تختلف كمية دم الحيض من إمرأة إلى أخرى، لكن في حال شعرت بنزيفٍ شديد وتشعرين بحاجة إلى تبديل الفوطة الصحية خلال وقتٍ قصير فهذا يشير إلى المعاناة من مشكلة معيّنة تحتّم عليك إستشارة الطبيب ويمكن أن تكون مشكلة هرمونية بسيطة وصولًا إلى إمكان المعاناة من سرطان في الرحم.

النزيف بين الدورة والأخرى

يمكن أن تتعرضي لنزيف خفيف أو قطرات بسيطة بين الدورة والأخرى، وهي يمكن أن تكون من عوارض الإصابة بتكيسات المبايض وبالتالي من الضروري أن تحرصي على تقديم العلاج المناسب لها حتى لا تتفاقم المشكلة أكثر وتؤدي إلى إصابتك بأمراض خطيرة. وننصحك بضرورة زيارة الطبيب المختص الذي يقدم لك العلاج المناسب.

لا يفوتك الاطلاع على معلومات تجهلينها عن الدورة الشهرية.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية